23 يوليوز 2024

المؤتمر الوطني السادس للاتحاد الدستوري : لقاء مع منسقي وبرلمانيي الحزب بالجهة

Maroc24 | جهات |  
المؤتمر الوطني السادس للاتحاد الدستوري : لقاء مع منسقي وبرلمانيي الحزب بالجهة

عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس لحزب الاتحاد الدستوري، أمس السبت، بمراكش، لقاء تنظيميا مع منسقي وبرلمانيي الحزب بعمالات وأقاليم جهة مراكش – آسفي، وذلك في إطار اللقاءات التواصلية التي تباشرها اللجنة عبر مختلف أقاليم وجهات المملكة.

وأكد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، السيد محمد ساجد، في كلمة خلال هذا اللقاء، أن “العمل السياسي والحزبي يجب أن ينبني على دمقرطة هيآته وهياكله الوطنية، والتي يجب أن تنبثق عن الأقاليم والجهات تمثيليات تظهر وتبرز قوة كل إقليم”، مضيفا أن “هذه التمثيليات ستفرز هياكل حزبية منتجة وحقيقية، تساهم في تسهيل فعالية الحزب مستقبلا”.

ونوه السيد ساجد، من جهة أخرى، بالمجهودات الكبيرة التي بذلها منسقو الحزب بجهة مراكش – آسفي، خلال الانتخابات الأخيرة، والتي “أعادت للحزب توهجه وحيويته بالجهة”.

من جهته، عبر المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش – آسفي، عبد العزيز بنين، عن سعادته بتواجد اللجنة التحضيرية للمؤتمر بمدينة مراكش، لبسط تصورها وطريقة عقد المؤتمرات الإقليمية.

وأكد السيد بنين أن جميع منسقي الحزب ومناضليه بعمالات وأقاليم الجهة، على استعداد تام لعقد مؤتمراتهم الإقليمية في الآجال التي حددتها اللجنة التحضرية، تمهيدا لعقد المؤتمر الوطني السادس للحزب.

من جانبه، أشار شاوي بلعسال ، عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر، في كلمته، إلى أن “حزب الاتحاد الدستوري يتجدد ويتغير ، عبر دينامية محكمة تحافظ على مكانته وعلى مكتسباته” .

وبحسب السيد بلعسال، وهو أيضا عضو المكتب السياسي للاتحاد الدستوري، فإن الحزب أصبح “يدبر اليوم بأسلوب جديد ومعقلن وشفاف وقريب من جميع المناضلين”، مضيفا أن “المسؤولية ملقاة اليوم على الجميع للمحافظة على الحزب”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء جرى بحضور عدد من أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس والمكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، وكذا عدد من منسقيه الجهويين، ونوابه بالبرلمان، ومنتخبيه بجهة مراكش – آسفي.

جهات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.