16 يوليوز 2024

بعد قطيعة طويلة .. تركيا تجري مباحثات مع أرمينيا

بعد قطيعة طويلة .. تركيا تجري مباحثات مع أرمينيا

أجرى وزيرا الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو والأرمني أرارات ميرزويان، اليوم السبت بأنطاليا، محادثات تندرج في إطار جهود البلدين الجارين لإصلاح العلاقات بعد عقود من القطيعة.

وأكد وزير الخارجية التركي، في تصريح صحفي، أنه عقد على هامش النسخة الثانية لمنتدى أنطاليا الدبلوماسي، اجتماعا “مثمرا وبناء للغاية” مع نظيره الأرمني أرارات ميرزويان.

وأضاف أن “أذربيجان تدعم عملية تطبيع العلاقات مع أرمينيا (..) أستطيع القول إنه كان اجتماعا مثمرا وبناء للغاية”، مبرزا “كما تعلمون بدأنا مسارا لتطبيع علاقاتنا، وبعد الرسائل الإيجابية المتبادلة من رئيسنا ورئيس الوزراء الأرميني، تم تعيين ممثلين خاصين للبلدين”.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن الممثلين الخاصين للبلدين ناقشا في وقت سابق التطبيع الكامل للعلاقات بين البلدين في موسكو وفيينا، مضيفا “اليوم ناقشنا وقيمنا مباحثات الممثلين الخاصين، وأود أن أقول بسرور أننا نسعى جاهدين من أجل الاستقرار والسلام في جنوب القوقاز”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأرميني إن بلاده تبذل جهودا لتطبيع العلاقات مع تركيا، مضيفا أنهم يسعون لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وأوضح ميرزويان “أعتقد أن هذه الدعوة هي إشارة إيجابية وقد رحبت بها أيضا، اتفقنا في اجتماعنا على مواصلة عملية التطبيع من أجل إقامة علاقات دبلوماسية وفتح الحدود دون شروط مسبقة”.

ويشارك وزير الخارجية الأرميني أرارات ميرزويان في منتدى أنطاليا الدبلوماسي الذي يعقد بتركيا في الفترة بين 11 و13 مارس الجاري.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.