20 يوليوز 2024

تسليط الضوء بكيغالي على تجربة المغرب الناجحة في مجال مكافحة كوفيد-19

Maroc24 | إفريقيا | صحة |  
تسليط الضوء بكيغالي على تجربة المغرب الناجحة في مجال مكافحة كوفيد-19

تم تسليط الضوء على تجربة المغرب الناجحة في مجال مكافحة كوفيد-19 خلال الدورة السابعة والسبعين للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي، التي انطلقت أشغالها اليوم الخميس في العاصمة الرواندية كيغالي.

ويمثل المغرب في هذا الاجتماع الذي يستمر يومين، والذي يضم أكثر من 120 مندوبا يمثلون 41 برلمانا إفريقيا، وفد يتكون من النائبين الشرقاوي الزنايدي ونادية بنزدفة، والمستشار خليهن الكرش، منسق مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين ورشيدة العلوي المكلفة بالتعاون الدولي بمجلس النواب.

واستعرضت السيدة نادية بنزندفة بهذه المناسبة، التجربة الرائدة للمملكة في مجال مكافحة فيروس كورونا، مبرزة أن “المغرب وضع استراتيجية شاملة ومتعددة الأبعاد تتمحور حول يقظة استباقية وتعاون أكبر مع الشركاء الدوليين”.

وأشارت إلى أن هذه الاستراتيجية الناجحة أدت إلى انخفاض كبير في عدد حالات الإصابة بالمملكة، مستعرضة الأوراش والبرامج ذات البعد التضامني التي وضعها المغرب منذ بداية الجائحة.

وشددت النائبة المغربية على أهمية إقامة “وحدة إفريقية حقيقية” من أجل تعزيز العمل المشترك الذي من شأنه النهوض بالقطاع الصحي وتقليص نسبة الهشاشة.

ومن أجل تسريع الانتعاش الاقتصادي في مرحلة مابعد كوفيد، دعت النائبة إلى فتح الحدود بين جميع بلدان القارة وإحداث منطقة فعالة للتبادل الحر من أجل الاستفادة من المبادلات التجارية والاندماج الاقتصادي الإقليمي.

ومن جهة أخرى عقد الوفد المغربي لقاءات مع عدة وفود برلمانية إفريقية عرض خلالها المبادرات العديدة التي أطلقتها المملكة تنفيذا للتوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس، من أجل مواجهة جائحة كورونا، مشيرا بالخصوص إلى إحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، لدعم القطاعات والمقاولات المتضررة واعتماد قانون إطار يتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية.

وأعرب الوفد المغربي، خلال هذه اللقاءات، عن استعداد المملكة لتقاسم تجربتها مع الدول الإفريقية في مجال تدبير ومكافحة الوباء، في إطار التعاون جنوب-جنوب.

وستكون هذه الدورة بحسب الاتحاد البرلماني الإفريقي، فرصة لتبادل الممارسات الفضلى في مجال مواجهة جائحة كوفيد-19، والنهوض بالحكامة الجيدة والابتكارات والانتعاش الاقتصادي لمرحلة ما بعد كورونا وكذا تطبيق اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

ويتضمن جدول أعمال هذه الدورة، على الخصوص دراسة المندوبين لتنفيذ قرارات وتوصيات مؤتمر الرؤساء وحسابات التدبير للسنتين الماليتين 2020 و 2021.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.