25 يوليوز 2024

إقليم سيدي بنور يحتضن لقاء تحضيري للمناظرة الجهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي

Maroc24 | جهات |  
إقليم سيدي بنور يحتضن لقاء تحضيري للمناظرة الجهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي

أقيم، يوم أمس الأربعاء بمقر عمالة إقليم سيدي بنور، لقاء تحضيري للمناظرة الجهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، المقرر عقدها يوم 29 مارس الجاري.

ويندرج هذا اللقاء التشاوري في سياق التحضيرات التي تجريها جامعة شعيب الدكالي لعقد المناظرة الجهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، كمحطة أساسية لاستكمال معالم استراتيجية عمل سنة 2030 المرتقب تبنيها أعقاب أشغال مناظرة وطنية سيتم عقدها في الموضوع نفسه.

وبهذا الخصوص ، أكد رئيس جامعة شعيب الدكالي السيد يحي بوغالب، في كلمته التقديمية، أن اللقاء التشاوري، ينعقد تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية المحددة لمرتكزات النموذج التنموي الجديد، ويرمي إلى اعتماد المقاربة التشاركية بين الفاعلين الترابيين (رؤساء الجماعات الترابية) وجامعة شعيب الدكالي، من أجل تقاسم وجهات النظر، ومناقشة سبل مساهمة المجالس المنتخبة في تطوير والارتقاء بقطاع التعليم العالي، إقليميا وجهويا ووطنيا.

وأضاف أن هذا اللقاء يعتبر ورشة جديدة، تنضاف إلى ثلاث ورشات أخرى وهي ورشة وجهة نظر الجامعيين من أساتذة وطلبة وموظفين، وورشة الشراكة مع النسيج الاقتصادي المحلي والجهوي، وورشة المجتمع المدني.

وستناقش هذه الورشات الوضعية الراهنة، والنواقص التي تشوب المنظومة الجامعية من أجل الخروج بتوصيات وتوجيهات قابلة للتحقق.

من جهته، أبرز عامل إقليم سيدي بنور السيد الحسن بوكوطة أن الإقليم، وفي إطار البرنامج المندمج التشاركي الطموح بين مختلف الفاعلين المحليين، شهد طفرة نوعية متناغمة على مستوى قطاع التعليم العالي والشباب على حد سواء، من خلال فتح مجموعة من المشاريع التي ستشكل دعامة تنموية مهمة، ستساهم في تغيير معالم البنية الاجتماعية والاقتصادية لهذا الإقليم.

وشدد، في هذا الإطار، على ضرورة العمل من أجل إخراج عدة برامج ومشاريع إلى حيز الوجود، من بينها المنصة التفاعلية للإدماج الاقتصادي للشباب بمدينة سيدي بنور، والتي ترمي الى دعم الشباب للحصول على فرصة عمل عبر تعزيز قابلية الشغل لديهم وتقوية قدراتهم، ودعم إحداث المشاريع المدرة للدخل، ووضع اللبنات الأساسية لإحداث الكلية متعددة التخصصات والمدرسة العليا للتكنولوجيا بمدينة سيدي بنور.

وأشار السيد بوكوطة إلى أن هذه المشاريع، ستساهم، لا محالة، في تقريب الخدمات الاجتماعية الأساسية، وتشجيع الكفاءات المحلية، وتعزيز فرص الاستثمار وتثمين المنتجات المحلية.

ودعا، في هذا الصدد، إلى ابرام اتفاقية تعاون وشراكة بين الجامعة ومنصة الشباب، للرفع من القدرات وتخريج خريجين مكونين بشكل جيد قادرين على التأقلم والتكيف مع متطلبات سوق الشغل على صعيد الإقليم، ومواكبتهم من أجل خلق اقتصاد منتج ومتنوع يواكب خصوصيات المنطقة.

كما جدد دعوته من أجل التسريع بمساطر بناء الكلية متعددة التخصصات بمدينة سيدي بنور، وإخراجها الى حيز الوجود في أقرب الآجال.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.