13 يوليوز 2024

تدهور الوضع الأمني في الضفة الغربية المحتلة يقلق الأمم المتحدة

تدهور الوضع الأمني في الضفة الغربية المحتلة يقلق الأمم المتحدة

أعرب مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط ، تور وينسلاند ، عن ” قلقه البالغ ” من تدهور الوضع الأمني في الضفة الغربية المحتلة ، بما فيها القدس الشرقية.

وقال المسؤول الأممي ، في بيان ، ” إن العنف اليومي أودى بحياة 6 فلسطينيين ، من بينهم طفل ، وأصيب 26 فلسطينيا وسبعة إسرائيليين ، الأسبوع الماضي “.

واعتبر أن ” كل حالة وفاة هي أمر مأساوي ، وكل إصابة تبعث على الأسى ، لكن فقدان أو إصابة طفل أمر مدمر بشكل خاص “.

وجدد المنسق الأممي الخاص التأكيد على ” تحييد الأطفال ، وألا يكونوا أبدا هدفا للعنف أو أن يتم تعرضيهم للأذى “.

ودعا “جميع المعنيين إلى الامتناع عن الأعمال والاستفزازات التي تغذي التوترات وممارسة أقصى درجات ضبط النفس ” ، قائلا إنه ” لا يمكن أن يكون هناك مبرر للعنف أو الإرهاب “.

وشدد علي ضرورة ” أن نعمل جميعا من أجل إعادة الأمل وإمكانية التوصل إلى حل سياسي لهذا الصراع “.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.