14 يوليوز 2024

أونسا تؤكد أن البرتقال المصدر إلى هولندا سليم وخالي من الكلوربيريفوس

أونسا تؤكد أن البرتقال المصدر إلى هولندا سليم وخالي من الكلوربيريفوس
أوضح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بعد تداول الكثير من الأقاويل بخصوص منع تسويق برتقال مغربي في السوق الهولندية، على خلفية احتوائه على بقايا الكلوربيريفوس، الذي يعد ضارا بصحة الإنسان.

وذكر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا’، أنه قد توصل ببلاغ من طرف نظام (RASFF) للاتحاد الأوروبي بداية شهر مارس الجاري، بخصوص شحنة البرتقال التي قد تم تصديرها من المغرب الى هولندا، والتي كشفت التحاليل المخبرية عن احتوائها على بقايا الكلوربيريفوس بنسبة 0.017 ميليغرام في الكيلوغرام الواحد، و هو ما يتعدى 0.010 ملغ كحد مسموح به بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي.

وأضاف المكتب أن الشحنة التي تحتوي على هذه المادة ليست سوى واحدة لا أكثر، وأن باقي شحنات خالية كليا من هذه المادة، مشيرا إلى أنه مباشرة بعد التوصل بهذا الاعلام، تم إجراء التحريات اللازمة التي لتحديد الحقل المعني بالأمرن إضافة إلى تتبع شحنة البرتقال.

كما أكد على أن المغرب قد منع استعمال الكلوربيريوفوس في جميع الزراعات وذلك ابتداءا من 10 فبراير 2022، مشيرا إلى أنه رغم حظر استخدام الكلوربيريفوس داخل الاتحاد الأوروبي و بالمغرب ، فانه لايزال مرخصا ببلدان أخرى مع تحديد الحد الأقصى المتمثل في 1 ملغ /كلغ  من بقاياه على الليمون بكل من كندا و أستراليا و اليابان.

كما أبرز أنه سيتم خلال سنة 2022 تحليل 2500 عينة من الخضر والفواكه، وفي حالة عدم المطابقة تقوم مصالح المكتب باتخاذ التدابير التالية : السحب الفوري للشحنات غير المطابقة من السوق، والقيام بالتحريات الميدانية في الحقول، وإتلاف المحاصيل غير المطابقة، …إلخ.

وعلى مستوى السوق المحلية، فقد أشار المكتب الوطني إلى أنه يضع سنويا برنامجا لمراقبة ورصد بقايا مبيدات الآفات الزراعية في الخضر والفواكه، كما يغطي جميع جهات المغرب وذلك لضمان سلامة المنتجات المسوقة.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.