24 يوليوز 2024

وزير العدل الجزائري الأسبق : السجن ثلاث سنوات بتهمة سوء استغلال الوظيفة

وزير العدل الجزائري الأسبق : السجن ثلاث سنوات بتهمة سوء استغلال الوظيفة

أدانت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية، اليوم الاثنين، وزير العدل الجزائري الأسبق، طيب لوح بالسجن النافذ لثلاث سنوات وغرامة مالية تقدر بـ1300 يورو لمتابعته بتهم ذات صلة بسوء استغلال الوظيفة وعرقلة السير الحسن للعدالة.

كما أدانت المحكمة، في إطار هذه القضية، رجل الأعمال طارق نوا كونيناف بأربع سنوات سجنا وغرامة تقدر بـ 6400 يورو ، فيما تم إدانة المفتش العام السابق لوزارة العدل، طيب بنهاشم، بسنتين حبسا.

وكانت المحكمة الجنائية “الدار البيضاء” بالعاصمة الجزائرية قد أدانت في أكتوبر الماضي طيب لوح بست سنوات سجنا بتهم تتعلق ب”التحريض على تزوير وثائق رسمية”.

يشار إلى أن القضاء الجزائري كان قد فتح تحقيقات في عدة قضايا الفساد على خلفية تنحي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في أبريل 2019 تحت وطأة احتجاجات “الحراك” الشعبي.

وصدرت أحكام قضائية بحق مسؤولين سابقين ورجال أعمال وموظفين سامين وقادة عسكريين، في إطار هذه القضايا، لاسيما بتهم الفساد والاغتناء غير المشروع.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.