13 يوليوز 2024

السعودية تعود إلى الحياة الطبيعية وتبدأ التعايش مع كوفيد 19

السعودية تعود إلى الحياة الطبيعية وتبدأ التعايش مع كوفيد 19

بدأت السعودية مرحلة التعايش مع فيروس كورونا (كوفيد – 19) والعودة إلى الحياة الطبيعية، وذلك بعد أن أعلنت عن رفع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بمكافحة الجائحة، من بينها إيقاف تطبيق إجراءات التباعد في المسجد الحرام والمسجد النبوي والمساجد كافة وجميع الأماكن، وعدم اشتراط لبس الكمامة في الأماكن المفتوحة.

ويأتي قرار رفع القيود الاحترازية بعد التقدم الذي أحرزته السعودية في برنامج اللقاحات الوطني وارتفاع نسبة التحصين والمناعة ضد الفيروس في المجتمع، بإعطاء أكثر من 61 مليون جرعة لقاح.

وتم، أمس الأحد، إسدال الستار على المؤتمر الصحافي الدوري لمستجدات “كورونا”، الذي انعقد على مدار عامين متتاليين، قدم فيها المتحدث باسم وزارة الصحة محمد العبد العالي 225 إيجازا يوميا ثم أسبوعيا ، وذلك بعد اقتراب السعودية من مشارف نهاية الجائحة والعودة للحياة الطبيعية، نتيجة تجاوب المجتمع السعودي للإجراءات الاحترازية التي فرضتها الجهات المختصة للحد من انتشار الجائحة، وضمان السيطرة عليها.

وقال العبد العالي، أمس خلال المؤتمر الصحافي الأخير، إن الحالات الحرجة لمصابي “كورونا” تراجعت بنسبة 62 في المائة، وأن الإجراءات التي اتخذتها السعودية كانت عالية التأثير لحماية المجتمع بتضافر الجهود الحكومية وتغطية أكثر من 99 في المائة من المستهدفين بالتطعيم، موضحا أن الجائحة ما زالت مستمرة حول العالم، مع احتمال ظهور متحورات جديدة من الفيروس في المستقبل.

وأبلغت الهيئة العامة للطيران المدني تعميمها لجميع الناقلات العاملة بمطارات المملكة برفع تعليق القدوم والمغادرة المباشر إلى المملكة من الدول التي شملها القرار، وإلغاء الإجراءات الاحترازية (كوفيد – 19)، وأن يكون القدوم الى المملكة بتأشيرات الزيارة بأنواعها مشروطا بوجود تأمين لتغطية تكاليف العلاج من الإصابة بفيروس كورونا خلال فترة الإقامة في البلاد، كما أوجبت الهيئة شركات الطيران إعادة رسوم باقات الحجر المؤسسي للمسافرين القادمين إلى المملكة. وفي إطار الجهود المبذولة للحد من انتشار جائحة “كورونا”، نجحت السعودية في إعطاء أكثر من 61 مليونا و739 ألف جرعة من لقاح كورونا منذ بدء التطعيم وحتى أمس، فيما بلغ عدد م ن تلقوا التطعيم بجرعة واحدة أكثر من 26 مليونا و33 ألف شخص من سكان المملكة، وصلت نسبتهم إلى 73.6 في المائة، وبلغ عدد من تلقوا الجرعتين أكثر من 24 مليونا و262 ألف شخص، بلغت نسبتهم وفق آخر تحديث أكثر من 68.6 في المائة، فيما وصل عدد من تلقوا الجرعة المعززة إلى أكثر من 11 مليون و43 ألف شخص بلغت نسبتهم أكثر من 31 في المائة.

وأعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 317 إصابة جديدة بفيروس كورونا، فيما رصدت تعافي 668 حالة، ووفاة حالتين، وبلغ إجمالي حالات الإصابة تراكميا منذ ظهور أول حالة في السعودية 747436 حالة، وبلغ عدد الحالات الحرجة 422 حالة حرجة تتلقى الرعاية في العنايات المركزة، فيما بلغ إجمالي حالات التعافي 727544 حالة، في حين ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 9008 حالات وفاة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.