20 يوليوز 2024

درعة تافيلالت .. لقاءات حول برنامجي المدارس الإيكولوجية و الصحفيون الشباب من أجل البيئة

Maroc24 | جهات |  
درعة تافيلالت .. لقاءات حول برنامجي المدارس الإيكولوجية و الصحفيون الشباب من أجل البيئة

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، مؤخرا، ورشات تكوينية لفائدة منشطات ومنشطي “المدارس الإيكولوجية” التي تستهدف المؤسسات الابتدائية وبرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” الموجه لمؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي.

وتندرج هذه المبادرة في إطار تنزيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وانسجاما مع مضامين المشروع العاشر الرامي إلى الارتقاء بالحياة المدرسية، خاصة هدفه الرابع المتعلق بتعزيز قيم المواطنة والسلوك المدني والتنمية المستدامة.

كما تأتي في سياق أجرأة برنامجي “المدارس الإيكولوجية” و”الصحفيون الشباب من أجل البيئة” الذين تنجزهما مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بشراكة مع وزارة التربية والتعليم الأولي والرياضة.

وبالمناسبة، أشاد السيد علي براد، مدير الأكاديمية الجهوية لجهة درعة تافيلالت، بمجهودات مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة التي تستهدف الارتقاء بالثقافة البيئية والحفاظ عليها من خلال تحسيس وإشراك التلاميذ في هذه البرنامج، وتطوير قدراتهم المعرفية في مختلف المحاور البيئية.

كما نوه بالعمل الجماعي الجاد والمتميز الذي يقوم به مختلف الفاعلين من أطر إدارية وتربوية وشركاء بغية تمكين المتعلمين من امتلاك وعي بيئي راقٍ، ومعرفة إيكولوجية دقيقة تسمح لهم بالتفاعل الإيجابي والمثمر مع مختلف مكونات المنظومة البيئية والإيكولوجية.

واعتبر أن ذلك جعل جهة درعة تافيلالت “متميزة” من خلال النتائج المحققة في مباراة الصحفيين الشباب من أجل البيئة وطنيا ودوليا، وكذا بتتويج مجموعة من المؤسسات الابتدائية ضمن برنامج المدارس الإيكولوجية بإحدى الاستحقاقات الثلاث.

وأكد بلاغ للأكاديمية أن ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، أبرزت مجهودات المؤسسة للارتقاء بالتربية البيئية، وبالحصيلة الإيجابية المسجلة، منوهة بمؤطرات ومؤطري الأندية البيئية، وبسائر المؤسسات التعليمية المشاركة في الأنشطة البيئية، داعية الجميع إلى مواصلة الجهود والمشاركة المكثفة في البرنامجين بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت.

وتضمن برنامج الورشة التكوينية الأولى الخاصة ب”المدارس الإيكولوجية” المنظمة لفائدة مديري ومنسقي ومتعلمات ومتعلمي وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، تنظيم حصص تطبيقية مع تقديم عروض حول كيفية الترشح للحصول على إحدى الاستحقاقات.

أما اليوم الثاني فخصص لبرنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” الذي تضمن تقديم البوابة الإلكترونية للبرنامج وتنظيم ورشات حول آليات إعداد الربورتاج الصحفي وتقنيات الصورة والفيديو، مع تقديم عرض حول “الأوساط الطبيعية والتنوع البيولوجي بالجهة”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.