15 يوليوز 2024

بعثة مينوسما تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف معسكر القوات المسلحة المالية

Maroc24 | إفريقيا |  
بعثة مينوسما تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف معسكر القوات المسلحة المالية

أدانت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) “بشدة” الهجوم الإرهابي الذي نفذ يوم الجمعة ضد معسكر للقوات المسلحة المالية في منطقة موندورو وسط البلاد، مما أسفر عن مقتل 27 جنديا ماليا وإصابة 33 آخرين.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، القاسم وان، في بيان “في هذه الظروف المؤلمة، أقدم نيابة عن البعثة المتكاملة أحر التعازي للسلطات الانتقالية، ولشعب مالي وكذلك لعائلات وأحباء الجنود الماليين القتلى في ميدان الشرف. وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

وأضاف البيان أن “الممثل الخاص للأمين العام يجدد التأكيد على التزام مينوسما الثابت بالوقوف إلى جانب الماليين في سعيهم المشروع لتحقيق السلام والاستقرار”.

وأعلن الرئيس الانتقالي المالي العقيد عاصمي غويتا، حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام ابتداء من اليوم السبت، تنكس خلاله الأعلام الوطنية في المباني والمؤسسات العمومية.

وكان بيان للحكومة المالية ذكر أن هذا الهجوم الإرهابي خلف 27 قتيلا في صفوف قوات الجيش والأمن و 33 جريحا من بينهم 21 مصابا إصابات بليغة نقلوا للمستشفى في سيفاري، إضافة لسبعة مفقودين، علاوة على خسائر مادية.

وأشار البيان الى أن القوات الخاصة التي تم نشرها على الفور، تمكنت من القضاء على 47 إرهابيا، فيما مكنت عمليات التمشيط التي قامت بها بعد زوال اليوم من القضاء على 23 إرهابيا آخرين.

وتقدمت الحكومة المالية بتعازيها لأسر الجنود الضحايا الذين قدموا أرواحهم لحماية البلد، مطمئنة السكان من أن تضحيات قوات الجيش لن تذهب سدى، وستواصل عملياتها لمطاردة فلول الإرهابيين واتخاذ كل التدابير لتقديمهم للعدالة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.