15 يوليوز 2024

مرصد الدراسات الجيوسياسية : قرار المغرب في التصويت الأممي تصرف”مهم” يعكس “حنكة” الدبلوماسية المغربية

مرصد الدراسات الجيوسياسية : قرار المغرب في التصويت الأممي تصرف”مهم” يعكس “حنكة” الدبلوماسية المغربية

أكد شارل سان برو، المدير العام لمرصد الدراسات الجيوسياسية، أن قرار المغرب بعدم المشاركة في التصويت على قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن النزاع بين روسيا وأوكرانيا، يعد “تصرفا مهما” يعكس “حنكة” الدبلوماسية المغربية.

وأوضح مدير المرصد، الذي يتخذ من باريس مقرا له، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “عدم مشاركة المغرب في هذا التصويت هو تصرف مهم يعكس حنكة الدبلوماسية المغربية”.

واعتبر أن “هذا الموقف يذكر بموقف آخر للمملكة خلال التوتر بين قطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بعد أن قرر المغرب حينها الحفاظ على علاقاته مع الدوحة. وقد أثبتت التطورات أن المغرب كان على حق، خاصة بعد المصالحة بين دول الخليج الثلاثة”.

وتعليقا على البلاغ الصحفي الصادر عن الدبلوماسية المغربية الذي دعا إلى استمرار وتكثيف الحوار والمفاوضات بين الأطراف لوضع حد للنزاع الروسي-الأوكراني، اعتبر الخبير الجيو-سياسي أنه “لا شك في أنه” في يوم من الأيام سيتعين اللجوء إلى المفاوضات (…). وفي ذلك اليوم، سنحتاج إلى أولئك الذين اختاروا الحياد الإيجابي، وليس أولئك الذين اتخذوا خيار الانحياز الأعمى”.

وسجل أنه “من الواضح أنه بحكمة قرارها بعدم المشاركة في تصويت يظل نطاقه رمزيا، سيكون المغرب في وضع جيد للاضطلاع بمساع حميدة”.

كما اعتبر أن “المغرب لديه تحالفات استراتيجية يتعين الدفاع عنها، والأولوية بالنسبة له هي قضيته الوطنية، الصحراء المغربية”.

وأضاف “بالنسبة للمغرب والمغاربة، فقط قضية الصحراء المغربية هي التي يتوجب أن تؤخذ في الاعتبار. وفي سياق كهذا، يتعين ألا ننجرف لما هو سطحي، ومن الواضح أن التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة يظل سطحيا”، مبرزا أن “صلابة تحالفات المغرب الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية أو دول أوروبية معينة لا علاقة لها بهذا التصويت”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.