12 يوليوز 2024

التجارة الإلكترونية بالمغرب : موضوع تظاهرة للمركز الجهوي للاستثمار مراكش-آسفي

Maroc24 | جهات |  
التجارة الإلكترونية بالمغرب : موضوع تظاهرة للمركز الجهوي للاستثمار مراكش-آسفي

نظم المركز الجهوي للاستثمار مراكش-آسفي، اليوم الثلاثاء، النسخة الخامسة من تظاهرة “CRI Meeting Days”، التي تناولت موضوع “التجارة الإلكترونية بالمغرب، محرك نمو للمقاولات الصغرى والمتوسطة لمرحلة ما بعد الجائحة”.

وشكل الموعد الاستثماري المخصص للنقاش المتوافق بشأنه حول التوجهات السوسيو-اقتصادية، مناسبة لإبراز مجال التجارة الإلكترونية، ورهانات تطويره، والعراقيل التي تعيق تطوره بجهة مراكش-آسفي.

وأكد محمد أمين سبيبي، مدير قطب الدفع الاقتصادي والعرض الترابي بالمركز الجهوي للاستثمار مراكش-آسفي، أهمية الانكباب على موضوع رئيسي في تنمية النسيج السوسيو اقتصادي الجهوي، لاسيما في سياق التعافي من فيروس كورونا، ومحوري أيضا في التفكير الاستراتيجي الوطني، على اعتبار أن الرقمنة تحظى بالأولوية ضمن خلاصات النموذج التنموي الجديد كرافعة للتغيير والتنمية.

وأشار إلى أن الاستراتيجية الرقمية التي تم إرساؤها تهدف إلى تجويد البنيات التحتية ودمقرطة الولوج مع تحويل المغرب إلى قطب رقمي حقيقي، لافتا إلى الأهمية الاستراتيجية للقطاع والتي تجد سندها في دينامية التوجهات العالمية الراهنة، والتي ما تفتأ تتقوى ولا يمكن تجاهلها.

أما المتدخلون الآخرون ومديرو مقاولات نشطة في مجال التجارة الإلكترونية، من قبيل حمزة أبو الفتح، الرئيس المدير العام لجينيوس كومنكايشنز، ومنصف دادون مؤسس وكالة للتواصل الرقمي، وناصر زريويل، مؤسس “تريباليست”، فأكدوا أن الجائحة سرعت من اللجوء إلى التجارة الإلكترونية، بالنظر لمزاياها العديدة، داعين إلى ترصيد هذا المنجز والمضي في تحقيق أهدافه.

وأجمعوا على تأكيد أهمية التوعية بشأن التجارة الإلكترونية كمحور رئيسي في تبديد مخاوف المستهلك، مستشهدين بألف موقع نشط في 2020، مما شكل ارتفاعا بنسبة 300% مقارنة مع سنة 2019.

كما دعوا المقاولين الشباب إلى العمل على تصميم علاماتهم التجاربة، التي من شأنها توطيد الصلة بين المقاولة والمستهلك، مسجلين الحاجة إلى تطوير منظومة التجارة الإلكترونية (اللوجستيك، ومقدمو الخدمات، والأداء…).

وأشاروا في المقابل إلى الإكراهات التي تواجه القطاع من قبيل القطاع غير المهيكل وضعف منظومة المقاولات الناشئة، وغياب مستثمرين دوليين.

وحسب دراسة لـ”ديجيتال تراندس إن موروكو” أنجزت سنة 2018، فإن 91% من المقاولات المغربية تتوفر على موقع بالنت، و88% تستعمل شبكات التواصل الاجتماعي، و56% تتوفر على تطبيق محمول، و21% اعتمدت نمطا من أنماط الذكاء الاجتماعي، مما يؤكد أهمية المجال الرقمي في عوالم الأعمال.

وتناولت النسخة الرابعة للقاءات المركز الجهوي للاستثمار، المنظمة من قبل المركز مناسبة لإجراء نقاش مفتوح وبناء حول الوسائل الكفيلة بضمان انتقال ناجح نحو اقتصاد أخضر مستدام.

ويذكر أن النسخة الأولى من هذا الموعد الشهري كانت قد تناولت موضوع “الاختلاط بالمقاولة كرافعة للأداء والاستدامة”، فيما انصبت النسخة الثانية على النسيج الصناعي بالجهة وقوة الانتعاش الاقتصادي للقطاع الصناعي في سياق الجائحة.

وتناولت النسخة الثالثة من هذه اللقاءات موضوع “السياحة الإيكولوجية .. صمود، إنعاش وإعادة ابتكار في جهة مراكش – آسفي”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.