04 يوليوز 2022

جمعية قطر الخيرية تعلن عن افتتاح فرع جديد لها بالمملكة المغربية

جمعية قطر الخيرية تعلن عن افتتاح فرع جديد لها بالمملكة المغربية

أعلنت جمعية قطر الخيرية، اليوم الثلاثاء، بالرباط، عن افتتاح فرع لها بالمملكة بهدف الإسهام في تحقيق أهداف التنمية الوطنية بالمغرب كما تحددها الاستراتيجيات الوطنية ذات الصلة.

وتم خلال حفل بالمناسبة، حضره على الخصوص وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة قطر الخيرية، الشيخ حمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني وممثلون عن قطاعات حكومية، ومنظمات الأمم المتحدة المعتمدة بالمغرب، التوقيع على اتفاقيتي شراكة بين كل من جمعية قطر الخيرية من جهة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والعصبة المغربية لحماية الطفولة من جهة أخرى.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، السيد محمد دردوري، أن افتتاح فرع جمعية قطر الخيرية بالمغرب “حدث متميز” يأتي في سياق علاقة الأخوة المتينة والتعاون البناء الذي يجمع المملكة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ودولة قطر الشقيقة، بقيادة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأشاد السيد دردوري بالمساهمات النوعية الرائدة والمشاريع المتميزة ل”قطر الخيرية” بالعالم، والتي تشمل جوانب إنسانية واجتماعية وتنموية متنوعة، معربا عن تطلعه إلى أن يسهم رصيد الخبرات الذي راكمته الجمعية في تعزيز الدينامية الإيجابية التي يتميز بها ورش التنمية البشرية في المغرب.

وأكد أن توقيع اتفاقيات شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجمعية قطر الخيرية سيسهم في توحيد الجهود والتعاون لتحقيق الأهداف المشتركة وتبادل الخبرات والتجارب وتطوير الأداء وتقوية نجاعة الممارسات وتعبئة الموارد اللازمة لبرامج ومشاريع المبادرة الوطنية في المملكة، مذك را في السياق ذاته بأن الورش الاستراتيجي للتنمية البشرية بالمغرب تميز بما جسده من أهداف وبرامج ومنظومات حكامة وإمكانيات مادية. من جهته، أبرز المستشار القانوني للعصبة المغربية لحماية الطفولة، السيد عبد الإله فونتير بنبراهيم، في كلمة ألقاها باسم صاحبة السمو الأميرة للا زينب، رئيسة العصبة، أن الشراكة المبرمة اليوم مع جمعية قطر الخيرية تعبر عن إرادة قوية ومشتركة للأطراف من أجل النهوض بوضعية الطفولة الصعبة والمحرومة من الأسرة.

وأضاف أن هذه الشراكة تؤكد العزم الأكيد والراسخ على تطوير علاقة تضامن بناءة قوامها الإيمان المشترك والرؤية الواحدة لمكافحة كافة أنواع الهشاشة والحرمان، والسعي الدؤوب لمواجهتها والتقليل من آثارها من أجل ضمان العيش الكريم وتوفير بيئة سليمة لهؤلاء الأطفال.

وأشار إلى أن العصبة المغربية لحماية الطفولة عازمة على تطوير هذه الشراكة من أجل ضمان شروط نجاحها في خدمة قضية الطفولة المحرومة من الأسرة، وبغية توفير حياة كريمة للأطفال في وضعية صعبة، مضيفا أن العصبة تصبو، من خلال حضورها المتميز في مختلف عمالات وأقاليم المملكة، إلى بناء نموذج جديد ورائد من أجل التكفل بالطفولة المحرومة من الأسرة على أسس راسخة من خلال ضمان تمويل دائم لأنشطتها واعتماد منظومة حكامة شفافة لتدبير برامجها وتوخي جودة عالية للخدمات التي تقدمها.

من جهته، اعتبر الرئيس التنفيذي لجمعية قطر الخيرية، السيد يوسف بن أحمد الكواري، أن افتتاح فرع للمؤسسة بالمغرب يعد محطة مهمة في مسيرة التنمية، وفرصة من أجل تعزيز الروابط القوية الراسخة بين الشعبين المغربي والقطري، والإسهام في تمتين العلاقات الثنائية على أساس مبادئ الأخوة والتضامن والحكامة.

وأكد أن افتتاح فرع قطر الخيرية بالمغرب سيعطي زخما كبيرا لعمل المؤسسة بالمملكة “التي تتمتع بسمعة راسخة في مجال التنمية بمختلف أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية”.

يشار إلى أن جمعية قطر الخيرية منظمة غير حكومية دولية أنشئت في دولة قطر عام 1992، وتعمل على الإسهام في جهود التنمية والاستجابة الإنسانية بالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة والفاعلين المحليين الدوليين في إطار الاستراتيجيات الوطنية للدول المستضيفة.

ويسعى فرع جمعية قطر الخيرية بالمغرب للإسهام في تحقيق أهداف التنمية الوطنية بالمملكة كما تحددها الاستراتيجيات الوطنية ذات الصلة في مجالات اختصاصات المؤسسة كالتعليم والصحة والتمكين الاقتصادي والحماية الاجتماعية والسكن الاجتماعي، إلى جانب المجالات المرتبطة بالاستجابة الإنسانية أثناء الأزمات والكوارث الطبيعية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.