25 يوليوز 2024

اليوم العالمي للوقاية المدنية : كلميم تنظم يوم تحسيسي لفائدة تلاميذ مدرسة الداخلة

Maroc24 | جهات |  
اليوم العالمي للوقاية المدنية : كلميم تنظم يوم تحسيسي لفائدة تلاميذ مدرسة الداخلة

تم، اليوم الثلاثاء بكلميم، تخليد اليوم العالمي للوقاية المدنية الذي يصادف فاتح مارس من كل سنة.

وبهذه المناسبة، نظمت القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بكلميم يوما تحسيسيا لفائدة التلميذات والتلاميذ احتضنته مدرسة الداخلة، بتنسيق مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والسلطات المحلية.

وشكل هذا اليوم التحسيسي فرصة بالنسبة للتلاميذ للاطلاع عن كثب على تدخلات رجال الوقاية المدنية وتحسيسهم بالمخاطر وسبل الوقاية منها.

وفي هذا الإطار، استفاد التلاميذ من ورشات تحسيسية اطلعوا خلالها على مختلف الأجهزة والوسائل المستعملة في مواجهة الأخطار والكوارث وكذا الحوادث اليومية، كما قدمت لهم مجموعة من الشروحات حول هذه الوسائل وكيفية استعمالها أثناء مختلف التدخلات كإخماد الحرائق ومساعدة ضحايا حوادث السير والغرق.

وأكد القائد الإقليمي للوقایة المدنیة بكلميم، عمر لشكار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الهدف من تنظيم هذا اليوم التحسيسي هو تمكين الأطفال من اكتساب الوعي الوقائي والإنقاذي والتعريف بمهام رجال الوقاية المدنية.

وأبرز أن هذا اليوم التحسيسي يشكل كذلك مناسبة لتقديم شروحات حول المعدات الخاصة بتدخلات الوقاية المدنية ضمن ورشات تروم التحسيس بدور سيارة الإسعاف ومجالات تدخلها، ودور شاحنة الإطفاء من خلال عرض معدات الإنقاذ ووسائل مكافحة الحرائق، وكذا ورشة حول الإنقاذ بالبحر في حالات الغرق.

وبلغ مجموع تدخلات القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بكلميم، خلال سنة 2021، 5438 تدخلا تم إنجازه على مستوى الإقليم شملت، على الخصوص، حوادث السير ومساعدة وإنقاذ الأشخاص، وإطفاء الحرائق، وإنقاذ أشخاص يعانون من حالات مرضية مختلفة، منها الإصابات بـ (كوفيد-19). ويعد اليوم العالمي للوقاية المدنية مناسبة للتوعية والتحسيس بأخطار الكوارث الطبيعية وأهمية الدور الذي تضطلع به الوقاية المدنية في توفير الحماية والمساعدة للسكان في مواجهة الكوارث الطبيعية أو الكوارث من صنع الإنسان.

كما يهدف هذا اليوم العالمي إلى إطلاع الناس على المفاهيم الأساسية للإسعافات والإسعافات الأولية، وإعداد فرد واحد من الأسرة، على الأقل، للتعامل بشكل جيد مع حدث طبيعي غير متوقع، في انتظار وصول السلطات والهيئات المختصة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.