24 يوليوز 2024

بنك المغرب : انخفاض سعر صرف الدرهم مقابل الأورو والدولار خلال الفترة بين 17 – 23 فبراير

Maroc24 | اقتصاد |  
بنك المغرب : انخفاض سعر صرف الدرهم مقابل الأورو والدولار خلال الفترة بين 17 – 23 فبراير

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم انخفض بنسبة 0,34 بالمائة مقابل الأورو، وبنسبة 0,61 في المائة مقابل الدولار الأمريكي، خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 23 فبراير 2022.

وأوضح البنك المركزي، في مذكرته حول المؤشرات الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف، مضيفا أنه بتاريخ 18 فبراير 2022، استقرت الأصول الاحتياطية الرسمية في 332,8 مليار درهم، بارتفاع نسبته 1 بالمائة من أسبوع إلى آخر، وبارتفاع نسبته 8 بالمائة على أساس سنوي.

وأشار بنك المغرب إلى أنه ضخ، خلال نفس الفترة، مبلغ 4ر72 مليار درهم، منها 1ر30 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض، و22,7 مليار درهم على شكل عمليات لإعادة الشراء، و 19,7 مليار درهم في إطار برامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة.

وفي ما يتعلق بالسوق البنكية، يضيف المصدر نفسه، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 6ر4 مليار درهم، واستقر المعدل البنكي خلال هذه الفترة عند نسبة 1,50 بالمائة في المتوسط، مبرزا أنه ضخ مبلغ 1ر33 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام خلال طلب العروض ل 23 فبراير (تاريخ الاستحقاق 24 فبراير).

وبخصوص سوق البورصة، أشار بنك المغرب إلى أن مؤشر “مازي” سجل ارتفاعا بنسبة 1,8 بالمائة، ليصل بذلك أداؤه منذ بداية العام إلى 1ر1 في المائة، موضحا أن هذا التطور الأسبوعي يعكس، على وجه الخصوص، انخفاض المؤشرات القطاعية لقطاع البناء ومواد البناء بنسبة 8ر3 في المائة و “الصناعات الغذائية” بنسبة 7ر3 في المائة “والاتصالات” بنسبة 4ر2 في المائة.

وفي المقابل، ارتفعت مؤشرات قطاعي “العقار” و”شركات الاستثمار العقاري” على التوالي، بنسبة 8,1 في المائة و 1,8 في المائة.

وأشار البنك إلى أن الحجم الإجمالي للمبادلات بلغ مليار درهم مقابل 1,5 مليار درهم أسبوعا قبل ذلك، فيما استقر الحجم اليومي المتوسط للمبادلات المنجزة في السوق المركزية للأسهم عند 7ر199 مليون درهم بعد 9ر243 مليون درهم.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.