13 يوليوز 2024

تفكيك جماعة إرهابية كانت تخطط لعمليات انتحارية ببيروت

تفكيك جماعة إرهابية كانت تخطط لعمليات انتحارية ببيروت

أعلنت السلطات اللبنانية، اليوم الأربعاء، تفكيك “جماعة إرهابية” قالت إنها كانت تجند الشباب لتنفيذ عمليات انتحارية بعدة تجمعات مدنية ببيروت. وقال وزير الداخلية بسام مولوي، في مؤتمر صحفي عقده في بيروت، “تم توقيف جماعة إرهابية عناصرها من الفلسطينيين، تجند شبابا لتنفيذ عمليات انتحارية بأحزمة ناسفة وقذائف صاروخية، لاستهداف ثلاثة مواقع لتجمعات مدنية في لبنان”.

وأضاف أن مخابرات الأمن الداخلي (شعبة المعلومات) “أحبطت مخططا إرهابيا للشبكة التكفيرية، كانت تخطط لتنفيذ عمليات تفجيرية كبيرة بأحزمة ناسفة وصواريخ”.

وأوضح مولوي أن هذه العمليات كانت ستؤدي، في حال تنفيذها، إلى سقوط “العديد من الضحايا”. وهنأ مولوي قوى الأمن الداخلي، “أبطال هذه العملية”، مذكرا بما حققوه من “إنجازات بضبط المخدرات وتفكيك شبكة التجسس”، في وقت سابق.

وعرضت وزارة الداخلية مقطعا مصورا حول تفاصيل العملية الأمنية لتفكيك الشبكة، منذ انطلاقها من مخيم “عين الحلوة” للاجئين الفلسطينيين في صيدا (جنوب)، وصولا إلى منطقة “السعديات”، التي تقع بالضاحية الجنوبية لبيروت، التي تعد معقل حزب الله.

وقد ذكرت وسائل الإعلام المحلية أكثر من مرة، العام الماضي وبداية هذه السنة، التحاق عشرات الشباب اللبنانيين، لا سيما من مدينة طرابلس (شمال)، بتنظيم “داعش” الإرهابي في العراق.

وفي صيف عام 2017، خاض الجيش اللبناني معركة ضد تنظيم “داعش”، وحرر المناطق الشرقية المحاذية للحدود مع سوريا من عناصره.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.