25 يوليوز 2024

المؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية 2022 في دورته 16

المؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية 2022 في دورته 16

انطلقت اليوم الثلاثاء بإمارة الفجيرة، أعمال الدورة السادسة عشرة للمؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية تحت شعار “الموارد المعدنية حجر الأساس في التنمية الوطنية”، بمشاركة 50 دولة.

و أكد الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة في كلمة افتتح بها المؤتمر، الذي ينظم بالتعاون بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، ووزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية، ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، على أهمية الثروة المعدنية ودورها المحوري في دعم مسيرة التنمية الشاملة، كونها حجر الأساس في نهضة الاقتصاد وقطاع البنية التحتية والعمران.

من جهته قال، ثاني بن أحمد الزيودي ،وزير الدولة الاماراتي للتجارة الخارجية خلال المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام، إن الدول العربية ،تزخر بثروات معدنية متنوعة تمثل بعدا استراتيجيا هاما للمنطقة، مشيرا إلى أن بلاده بادرت إلى تبني مشاريع طموحة وصياغة قوانين تنظم قطاع الثروة المعدنية.

ويهدف المؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية، الذي يعد من أهم التظاهرات المتخصصة في قطاع التعدين والثروة المعدنية التي تقام على مستوى المنطقة وتجمع 700 خبير وباحث في مجال الجيولوجيا والثروة المعدنية، الى تبادل الخبرات والحلول التطويرية وطرح التحديات المطروحة في هذا المجال وذلك من خلال مناقشة 45 ورقة عمل بحثية.

وكانت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين قد احتضنت بمقرها الدائم بالرباط يومي 26 و27 أكتوبر الماضي ،أشغال اجتماعات اللجنة التحضيرية والتنظيمية لهذا المؤتمر العربي الدولي والمعرض المصاحب له.

وكان عادل صقر الصقر، المدير العام للمنظمة، قد أكد في تصريحات صحفية إن هذا المؤتمر يعد مناسبة للقاء والحوار والتنسيق العربي بين المسؤولين والمتخصصين المعنيين بقطاع الثروة المعدنية في الدول العربية، وفرصة للتباحث وتبادل الخبرات حول واقع ومستقبل هذا القطاع الهام وإمكانية النهوض به والعمل على تذليل العقبات التي تعترضه لتعزيز مساهمته في الناتج المحلي للدول العربية.

وأشار الصقر إلى دور المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين في مواكبة التوجهات العالمية الخاصة بالتحول الرقمي في قطاع التعدين، من خلال توفير طلبات وبيانات المصانع والشركات العاملة ذات العلاقة بالقطاعات الاستخراجية والتحويلية، والمتمثلة أساسا في الصناعات التعدينية، الصناعات الإنشائية ومواد البناء، والصناعات المعدنية وصناعات الأسمدة، بالإضافة إلى أكثر من 17 قطاعا صناعيا آخر في 21 دولة عربية.

يشار الى أن المؤتمر العربي الدولي السادس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له، يعقد كل عامين في إحدى الدول العربية بالتعاون بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين والوزارات والمؤسسات العربية المعنية بقطاع الثروة المعدنية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.