17 يوليوز 2024

البرلمان العربي ينوه بجهود المغرب في دعم العمل البرلماني العربي

البرلمان العربي ينوه بجهود المغرب في دعم العمل البرلماني العربي

أشاد رئيس البرلمان العربي ، عادل بن عبد الرحمن العسومي ، بجهود ممثلي المملكة المغربية في البرلمان العربي في دعم العمل البرلماني العربي وتعزيز الدبلوماسية البرلمانية بما يسهم في الارتقاء بالعمل البرلماني والتشريعي العربي المشترك.

وأكد العسومي خلال استقباله أمس الاثنين ، أعضاء الوفد البرلماني المغربي الجدد في البرلمان العربي ، ضرورة العمل على تفعيل الدبلوماسية البرلمانية بالشكل الذي يسهم في توحيد الكلمة العربية في مختلف المشاركات الإقليمية والدولية ، معربا عن ثقته في أن الأعضاء الجدد ستكون لهم مشاركة فاعلة بالشكل الذي يسهم في مواصلة البرلمان العربي تنفيذ خططه وبرامجه الرامية للارتقاء بالعمل العربي.

ويمثل الشعبة البرلمانية المغربية بالبرلمان العربي السادة ، محمد البكوري ، عضو لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية ، وخديجة حجوبي ، عضو لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب ، وأحمد شدا، عضو اللجنة الخارجية والسياسية والأمن القومي ، والنائب محمد عياش ، عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان.

وهنأ رئيس البرلمان العربي بالمناسبة ، أعضاء الشعبة البرلمانية المغربية باختيارهم ممثلين عن المغرب في البرلمان العربي ، متمنيا لهم التوفيق في مهامهم بما يسهم في الارتقاء بالمنظومة التشريعية في الوطن العربي والدفاع عن قضاياه.

من جانبهم ، أكد أعضاء البرلمان العربي الجدد ، العمل على تعزيز التعاون المغربي مع البرلمان العربي وتبادل الخبرات فيما بينهم بما يحقق التكامل بين الجميع سعيا لتعزيز منظومة العمل العربي المشترك في مختلف المجالات.

وعبر الأعضاء الجدد عن تقديرهم للجهود التي يبذلها رئيس البرلمان العربي في سبيل الارتقاء بالعمل العربي ، مؤكدين مساهمتهم الفاعلة بما يسهم في الدفع بكل ما يرتقي بالمؤسسة البرلمانية العربية ويعزز تواجدها في كافة المشاركات.

ويشارك الوفد البرلماني المغربي في اجتماعات اللجان الأربع الدائمة التابعة للبرلمان العربي ، وذلك في إطار التحضيرات الجارية لأعمال الجلسة العامة من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثالث المقررة غدا الأربعاء.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.