25 يوليوز 2024

مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة تنظم ندوة حول الرسالة الخالدة للأديان

Maroc24 | إفريقيا |  
مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة تنظم ندوة حول الرسالة الخالدة للأديان
 تنظم مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، والمجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية بكوت ديفوار ندوة علمية دولية حول الحوار بين الأديان من 23 الى 25 فبراير الجاري بأبيدجان، في موضوع: “الرسالة الخالدة للأديان”.

يتلخص الهدف من هذه الندوة في استدامة السلام بإفريقيا والكوت ديفوار من خلال الحوار بين الأديان، وضمان استمرارية أثر الرسالة الخالدة للأديان على السلم العالمي.

كما تهدف فتح سبل الإنصات وتبادل الرأي بين أتباع الديانتين الإسلامية والمسيحية في الكوت ديفوار وإفريقيا وإقرار إعلان أبيدجان للسلام بين مختلف الفاعلين الدينيين والاجتماعيين.

وستكون هذه الأهداف حاضرة ضمن مداخلات عديدة سوف تناقش قضايا علمية ترتبط بمحاور الندوة الخمس وهي الأسرة والمدرسة، والمجتمع المدني الإيفواري والإفريقي وأديان وتواصل ووعظ وتكوين الأطر الدينية وتحسيسها والسلطات العمومية والفاعلون الدينيون في مواجهة ظاهرة التطرف الديني العنيف.

وتشكل هذه الندوة الدولية ملتقى كبيرا يجمع باحثين وخبراء مسلمين ومسيحيين من مختلف البلدان الإفريقية.

وسوف يحضر أشغالها أزيد من ستمائة مشارك من بينهم قيادات وشخصيات دينية وازنة ورؤساء وأعضاء فروع المؤسسة الأربع والثلاثين.

وينسجم موضوع هذه الندوة العلمية الدولية حول الحوار بين الأديان مع الرؤية الإفريقية السديدة لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، رئيس مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، الذي ما فتئ يشجع جميع مبادرات الحوار والتنمية بإفريقيا.

وعلى هامش أشغال الندوة، ستنظم المؤسسة الأم تأبينا للمرحومين شيخ الأئمة أبو بكر فوفانا وشيخ الأئمة مامادو تراوري، الرئيسان السابقان لـلمجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية (COSIM) ولفرع المؤسسة بكوت ديفوار. هذا فضلا عن تقديم التفاتة تكريمية لفائدة الأئمة الإيفواريين المنضوين تحت المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشؤون الإسلامية (COSIM).

من جهتها تنظم الطريقة التجانية بأبيدجان، وبدعوة من الشيخ مصطفى صونطا الخليفة العام للطريقة بكوت ديفوار، وتحت الرعاية الروحية لسيدي محمد الكبير التجاني الخليفة العام للطريقة التجانية ولعائلة سيدي أحمد التجاني الشريف بالمملكة المغربية، أيام 25 و26 و27 فبراير 2022، النسخة الثانية من الوظيفة، وذلك بحضور الخليفة العام للطريقة في كل من السنغال وغينيا كوناكري والنيجر وبوركينا فاسو ونيجيريا وموريتانيا والسودان وتشاد وغينيا بيساو وغانا وبنين وتوغو ورواندا.

وفي نهاية الوظيفة سوف يرفع الدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.