24 يوليوز 2024

النادي الأدبي ينشر مجموع شعري من المتن الصحراوي السباعي للراحل رشيد السيدي

النادي الأدبي ينشر مجموع شعري من المتن الصحراوي السباعي للراحل رشيد السيدي

صدر حديثا عن منشورات النادي الأدبي بمراكش، كتاب بعنوان “مجموع شعري من المتن الصحراوي السباعي”، لمؤلفه الراحل محمد رشيد السيدي. ويأتي الكتاب -حسب توطئته- في إطار الوفاء لباحث من بين أعضاء النادي الأدبي بالمدينة الحمراء، الراحل محمد رشيد السيدي”، مشيرة إلى أن الكتاب عبارة “عما تجمع لدى الباحث في الموضوع قبل وفاته وكان قد وطد العزم على طبعه ونشره للتداول”.

وذيل الكتاب عضو النادي الأدبي النشط في الشعر الصحراوي، الكاتب محمد ويلالي، ويضم في ثناياه دراسات علمية وتقارير شعرية، لم تأت بيسر بل تلقفتها صعاب جمة أجملها الفقيد قائلا “نجد في هذا المجموع الشعري بعض ما دبجته قرائح القبيلة السباعية من أشعار. ولم يكن من السهل جمع هذه المادة الشعرية، باعتبارها من الأدب المنسي، وتوزعها في المكان والزمان، مما جعلنا نشد الرحال إلى حيث مظان هذه المادة الشعرية، والتنقل بين شيوخ القبيلة، ومجالسة الرواة ومن احتفظت ذاكرتهم بالمحفوظ الشعري، مما دفعنا لتقديم ما توصلنا إليه من نصوص، بعد تحقيقه وتحديد موضوعاته وبحوره وشعرائه، مما سيزيد من إغناء وإثراء الإنتاج الشعري المغربي بعامة والصحراوي منه بخاصة”.

وتابع قائلا “كان اختيارنا لجمع وتحقيق ما توصلنا إليه من نصوص من خلال النظام والمرويات، والخزانات الخاصة، والمدارس العلمية العتيقة، غيرة منا على تركتنا الأدبية التي أصابها الإهمال، وبخاصة في العالم القروي، ذلك أن تجليات البادية في الشعر المغربي لا يظهر لها أثر غالبا”.

وقد تعزز هذا المتن الشعري بمجموعة من الدراسات، من قبيل “تجربة محمد رشيد السيدي في إحياء الشعر المغربي الصحراوي المنسي” لعبد الرحمان الخرشي، و “استنتاجات أولية لنصوص غميسة من الأدب المغربي”: أنموذج الشعر المغربي الصحراوي (القبيلة السباعية) في ما بين القرنين 19 و 20 مولاي رشيد السيدي” لحميد منسوم، و “المصطلحات البلاغية الدالة على”التضمين” وتطبيقات بعضها عند الشعراء السباعيين من خلال:” مجموع شعري من المتن الصحراوي السباعي” لمحمد ويلالي.

كما تضمنت تلك الدراسات “التوجه الإحيائي في شعر الصحراء المغربية من خلال الشعر السباعي”، دراسة إحصائية للحسن بوجلابن، و”نظرات في أشعار محمد بن إبراهيم تكرور (1245هـ 1332 هـ)” للحسين بوم، و”نظرات في أشعار محمد بن إبراهيم تكرور” لعبد الرحمان الخرشي.

وجاءت أشعار قرضها شعراء ممن تملكوا ناصية اللغة بيانا وعرفانا للكاتب، ويتعلق الأمر بثلاث قصائد، الأولى للشاعر إسماعيل زويريق بعنوان “حققت للفصحى أمانيها”، والثانية للشاعر عبد العزيز ساهر بعنوان “قوافل من الصحراء”، والثالثة للشاعر عبد المولى الطاوسي حول “سمعة الأشراف”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.