08 غشت 2022

الفيدرالية المغربية للصحافة الجهوية : تقدم بوجدة أهدافها ورؤيتها للمرحلة المقبلة

الفيدرالية المغربية للصحافة الجهوية : تقدم بوجدة أهدافها ورؤيتها للمرحلة المقبلة

قدمت الفيدرالية المغربية للصحافة الجهوية، اليوم السبت بوجدة، أهدافها ورؤيتها للمرحلة المقبلة، بهدف الإسهام في النهوض بالصحافة الجهوية وإشعاع جهة الشرق.

وجرى تقديم الرؤية المستقبلية للفيدرالية، خلال لقاء مع الصحافة عقد بمقر غرفة الصناعة التقليدية لجهة الشرق، بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لتأسيس الفيدرالية.

ويأتي هذا اللقاء بعد انعقاد الجمع العام العادي للفدرالية، مؤخرا بوجدة، تميز بانتخاب مكتب مسير جديد، وتتمثل مهمته في إعادة هيكلة وتنشيط هذه المؤسسة التي تأسست سنة 2008 لتطوير الإعلام الجهوي.

وقدم رئيس الفيدرالية المغربية للصحافة الجهوية، محمد الهرد، والرئيس المنتدب، المصطفى الراجي، بهذه المناسبة، الخطوط العريضة لبرنامج عمل الفيدرالية؛ منها تنظيم المنتدى الأورو – متوسطي الأول حول الإعلام الجهوي، الذي سينظم بمدينة وجدة بمشاركة عدة دول من ضفة البحر الأبيض المتوسط.

كما تعتزم الفيدرالية إعادة إطلاق مشروع “دار الصحافة” في وجدة، المخصص أساسا للصحافة الجهوية، والاحتفاء بذاكرة بعض الأسماء الوازنة في مجال الصحافة الجهوية، من خلال العمل على أن تحمل بعض الشوارع والأزقة في عاصمة الشرق أسماءهم.

ويعتبر أيضا عقد شراكات مع المجالس المنتخبة، والمنظمات النقابية والمهنية وحقوق الإنسان، ووكالات التنمية، وشركاء آخرين في القطاعين العام والخاص، بالمغرب والخارج، وكذا تنظيم دورات تكوينية، في المغرب والخارج، لفائدة صحفيي الإعلام الجهوي، من بين أهداف الفيدرالية التي تتوخى أيضا المساهمة في النهوض بالسياحة في المغرب بشكل عام وجهة الشرق على الخصوص، واحترام أخلاقيات المهنة، والدعم الاجتماعي لبعض صحفيي الإعلام الجهوي.

وجرى انعقاد هذا اللقاء بحضور، على الخصوص، رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الشرق، الذي وقع مؤخرا اتفاقية شراكة وتعاون مع الفيدرالية، بالإضافة إلى فعاليات جمعوية ونقابية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.