23 يوليوز 2024

مطار الصويرة الدولي يستقبل أولى الرحلات الجوية

Maroc24 | جهات |  
مطار الصويرة الدولي يستقبل أولى الرحلات الجوية

استؤنفت، اليوم الجمعة، حركة النقل الجوي الدولي على مستوى مطار الصويرة – موكادور الدولي، عقب إعادة فتح الحدود الوطنية، رسميا، إثر تحسن الحالة الوبائية المرتبطة بجائحة (كوفيد- 19).

وحطت، بهذه المناسبة، طائرة تابعة لشركة الطيران “ترانسافيا” قادمة من مطار باريس- أورلي الدولي (فرنسا) (رحلتان في الأسبوع)، بمطار الصويرة – موكادور الدولي، وعلى متنها 127 راكبا، من بينهم مغاربة مقيمون بالخارج.

ومن أجل إنجاح هذه العملية عبر ضمان انسيابية إجراءات السفر، والسهر على تأمين درجة عالية من الوقاية والسلامة الصحية للمسافرين، وكذا عمال المطار ، ما فتئت كافة المصالح المعنية، ومن بينها المكتب الوطني للمطارات، ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية، من خلال مندوبيتها الإقليمية، ومصالح الأمن، تبذل جهودا دؤوبة في هذا الاتجاه.

وهكذا، تم اعتماد حزمة من الإجراءات الاحترازية العملية، من قبيل التشوير الأرضي لضمان انسيابية الحركية بالمطار، وتثبيت لافتات تحسيسية تهم التقيد باحترام التباعد الجسدي، وإرساء موزعات المطهر الكحولي، إضافة إلى القيام بعمليات تعقيم منتظمة للمنشآت والتجهيزات.

وأعرب قائد مطار الصويرة – موكادور الدولي، السيد محمد أغجول، في تصريح لوكالة المغرب العربي للإنباء، عن سعادته الغامرة باستقبال مطار مدينة الرياح مسافرين، بعد أزيد من شهرين من تعليق الرحلات.

وقال “نستقبل هؤلاء المسافرين في أحسن الظروف الصحية ووفق الشروط التي سطرتها السلطات المختصة”، مذكرا بأن “المكتب الوطني للمطارات كان قد وضع بمعية جميع شركائه المطاريين، من وزارة الصحة، والدرك الملكي، والإدارة العامة للأمن الوطني، والجمارك، مجموعة من التدابير من خلال توفير بنيات تحتية مطارية وفق المتطلبات الصحية الجديدة”.

وأوضح أن “هذه التدابير تهم تهيئة وتجهيز فضاءات جديدة بجميع المطارات، تم وضعها رهن إشارة وزارة الصحة لإجراء الاختبارات السريعة، واختبارات (PCR) للمسافرين القادمين من مختلف الوجهات الدولية، وقياس حرارة المسافرين بواسطة كاميرات حرارية عند الوصول، ووضع موزعات لمعقمات الأيدي للاستعمال المجاني بمختلف المرافق المطارية”.

كما يتعلق الأمر بتجهيز مكاتب التسجيل بواقيات بلاستيكية، ووضع تشوير أرضي وإعادة تنظيم طوابير الانتظار من أجل تفادي التقاء المسافرين، وكذا الفصل بين كل مقعدين للجلوس بمقعد فارغ، وإجبارية وضع الكمامات من طرف المسافرين وكل مستعملي المطارات بمختلف المناطق المطارية، وتكثيف عمليات تنظيف وتعقيم المنشآت المطارية.

وأضاف السيد أغجول “نحرص على مواكبة هذه العملية من خلال نظام للإرشاد والتواصل داخل المطارات (الاعلانات الصوتية واللوحات الإعلانية وشاشات العرض،…)، وأيضا من خلال حسابات المكتب الوطني للمطارات على شبكات التواصل الاجتماعي، والموقع الإلكتروني للمؤسسة”.

من جهته، أعرب رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة، السيد رضوان خان، عن سعادته الكبيرة باستئناف الرحلات باتجاه مدينة الرياح، مسجلا أن من شأن وصول هذه الرحلة الأولى القادمة من مطار باريس- أورلي أن يعطي دينامية جديدة لقطاع السياحة، والأنشطة المرتبطة به على الصعيد الإقليمي.

وقال “نعمل على قدم وساق، على الخصوص، مع المكتب الوطني المغربي للسياحة، ووزارة السياحة، في أفق التوصل إلى إعادة فتح كافة الوجهات الجوية، اعتبارا من الشهر المقبل، برحلات تقوم بها شركة الطيران (ريان إير)، انطلاقا من مرسيليا (رحلتان في الأسبوع) ولندن – ستانستيد (رحلة أسبوعية) ومطار شارل لوروا (بلجيكا) برحلتين في الأسبوع”.

وتابع أنه يتم بذل جهود مضطردة مع شركات أخرى للطيران، في أفق برمجة وجهة الصويرة في مخططات رحلاتها، قصد تمكين المدينة من استقبال ضيوفها مجددا، معبرا عن شكره لكافة الشركاء المنخرطين لكي تجدد الصويرة الصلة مع نمو وانتعاش أنشطتها السياحية.

يذكر أن مطار الصويرة – موكادور الدولي حاصل على شهادة الاعتماد الصحية، التي يمنحها المجلس الدولي للمطارات، على إثر تقييم التدابير الصحية التي تم اتخاذها للتصدي لجائحة (كوفيد-19).

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.