16 يوليوز 2024

تطوير التعاون الثقافي بين المغرب وبنين محور زيارة يقوم بها السيد المهدي قطبي لكوتونو

تطوير التعاون الثقافي بين المغرب وبنين محور زيارة يقوم بها السيد المهدي قطبي لكوتونو

يعد موضوع تطوير علاقات التعاون الثقافي بين المغرب وبنين، محور زيارة يقوم بها رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف المهدي قطبي إلى كوتونو.

وخلال هذه الزيارة، سيشارك السيد قطبي، بدعوة من حكومة بنين، في افتتاح المعرض الحدث “فن بنين بين الأمس واليوم، من الاسترجاع إلى التعريف بالكنوز الملكية والفن المعاصر في بنين”، والذي سيقام يوم السبت في القصر الرئاسي “لا مارينا”، بحضور رئيس الجمهورية السيد باتريس تالون، وذلك وفق ما ذكر بلاغ للمؤسسة توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس.

وستعرض بنين، في متحف الرئاسة، 26 قطعة فنية من الكنوز الملكية لأبومي استرجعت من فرنسا في نونبر الماضي، بعد أن ظلت لأكثر من قرن من الزمن معروضة في المتاحف الفرنسية، آخرها في متحف كي برانلي جاك شيراك في باريس.

وخلال مؤتمر صحفي عقده وزير الثقافة والسياحة والفنون يوم الأربعاء، بحضور الصحافيين الذين قدموا لتغطية معرض الكنوز الملكية المسترجعة (قناة تي في 5، وفرانس 24، ولوموند، وإذاعة فرنسا الدولية…) تم الترحيب بحرارة بمشاركة السيد قطبي.

وأضاف البلاغ أن من شأن هذه المشاركة إبراز كثافة التعاون بين المغرب وبنين، والزخم الكبير الذي يعرفه، تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس ورئيس الجمهورية باتريس تالون، وعرض مشاريع التعاون في المجال الثقافي والفني بين البلدين.

ورحب رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، بهذه المناسبة، بتنظيم هذا الحدث التاريخي، وشدد على الأولوية التي يوليها جلالة الملك للثقافة والفنون، وعلى استعداد المغرب وفق التوجيهات الملكية السامية لمشاركة بنين، والدول الإفريقية الشقيقة، تجربته كبلد رائد في إفريقيا في إدارة المتاحف.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.