15 يوليوز 2024

الإقلاع الصناعي بالمغرب : أسئلة لمدير مراكز الأوفشورينغ – المغرب ورومانيا والهند بمجموعة Alten

Maroc24 | اقتصاد |  
الإقلاع الصناعي بالمغرب : أسئلة لمدير مراكز الأوفشورينغ – المغرب ورومانيا والهند بمجموعة Alten

يتطرق مدير مراكز ترحيل الخدمات (الأوفشورينغ) -المغرب ورومانيا والهند بمجموعة “Alten”، ديديي مارشي، في حديث خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى برنامج التكوين المهني “Alten Boost” الموجه للاستجابة لسياسة التنمية الاقتصادية، من خلال تطوير كفاءات متعاونيه والشباب الحاصلين على شهادات في مجال الهندسة، ومن خلال تشجيع اندماجهم المهني، وذلك في خضم إطلاق الدورة الثالثة للتكوين في مجال هندسة النظم المدمجة.

1- كيف يساهم برنامج “Alten Boost” في تطور قطاع هندسة النظم المدمجة بالمغرب؟

نستند على برنامج “Alten Boost” من أجل استخدام “استراتيجي” بهدف التمكن من إضفاء هوية، غير أن الأهم يتمثل في استيعاب فلسفة عملنا داخل المجموعة.

يتعلق الأمر، في مقام أول، بالفلسفة المندمجة داخل مجموعتنا، أي الارتقاء بكفاءة مستخدمينا والقيمة المضافة للخدمات التي يمكن لنا تقديمها لزبنائنا على الصعيدين العالمي والوطني، وخاصة تطوير مهندسينا اليوم.

إذن، برنامج “Alten Boost” كان موجها، ومنذ ثلاث سنوات، نحو تطوير كفاءات مستخدمينا حتى يواكبوا بشكل جيد، وقدر الإمكان، التكنولوجيات الحديثة في السوق.

2- كيف يتم التوفيق بين برنامج “Alten Boost” وحاجيات السوق الراهنة؟

الميزة التي نتوفر عليها في مجموعة “Alten” تتمثل في كوننا شركة خدمات وفي إنصات دائم للسوق وزبنائنا.

لدينا إمكانية وفرصة الاطلاع على التطور التكنولوجي لزبنائنا وكذا تطور الأسواق الناشئة.

دورنا يتمثل، إذن، سواء داخل “Alten” أو على مستوى ترحيل الخدمات، وعلى الخصوص، في التمكن من استقطاب أكبر قدر من حاجيات السوق وإرساء التكوينات الأكثر ملاءمة لتطور هذه السوق.

بالنسبة لهذا البرنامج الجديد، أعتقد أننا في وضع متقدم ولسنا متأخرين، عكس بعض التكوينات التي تلائم أحيانا حاجيات لم تعد تكتسي راهنية.

اليوم، الحاجيات في مجال النظم المدمجة تعد ضخمة وذلك في جميع قطاعات النقل، سواء السيارات أو النقل السككي أو الطيران.

من هذا المنطلق، يعد هذا التكوين متلائما بشكل كلي مع الانبثاق التكنولوجي لمجال الهندسة.

3- كيف تنخرط هذه الدورة التكوينية في استمرارية استراتيجية مجموعة “Alten”؟

ثلاثة عناصر أساسية يمكن اعتمادها من أجل استمرارية مجموعة “Alten” ووحدة ترحيل الخدمات بالمغرب:

القيمة الأولى تتمثل في الاستمرار، وتعزيز وتسريع تطور القيمة المضافة لمستخدمينا، وبطبيعة الحال، المهندسين على المستوى الوطني.

القيمة الثانية تكمن في التمكن من العمل مع هذه المنظومة على تحليل هذا التطور. نحن محظوظون لكوننا قادرين على استباق تطور السوق قبل تصور تكوينات ملائمة موجهة للجامعات بالمغرب، وبالتالي التمكن من نقل هذه الرؤية إلى هذه المنظومة.

أما القيمة الثالثة، فتتجلى في التمكن، كل يوم، من تحيين المعطيات على مستوى بلادنا، والتأكد من أننا نتوفر، في المستقبل، على 1000 شخص يتعين إدماجهم في سوق الشغل، في انسجام مع هذا التطور التكنولوجي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.