19 يونيو 2024

البرازيل تنضم رسميا إلى برنامج غلوبال أونتري الأمريكي

Maroc24 | دولي |  
البرازيل تنضم رسميا إلى برنامج غلوبال أونتري الأمريكي

أعربت البرازيل عن ترحيبها بالولوج إلى برنامج “Global Entry” الأمريكي، مشيرة إلى أن قرار الولايات المتحدة ضم الزائرين البرازيليين، اعتبارا من أمس الاثنين، في هذا البرنامج، من شأنه أن يسرع عملية دخول مواطنيها البلدان التي تفرض تأشيرات، كما سيعزز قطاعي السياحة والأعمال.

وذكر بيان حكومي أن “انضمام البرازيل إلى برنامج “Global Entry” هو جزء من الجهود المبذولة لتعزيز تكامل أكبر” بين القوة الرائدة في العالم والاقتصاد الرائد في أمريكا اللاتينية.

وأضاف البيان أن تسهيل السفر في الاتجاهين “يتم النظر إليه على أنه إجراء فعال ليس فقط للترويج لقطاع السياحة، ولكن، أيضا، لقطاعي الأعمال والاستثمار، لأنه يحفز الاتصالات التجارية والتفاعل”.

ويعمل هذا البرنامج، الذي يديره مكتب الجمارك وحماية الحدود التابع لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية، على تبسيط إجراءات الهجرة والجمارك في حوالي 50 مطارا عبر الولايات المتحدة، وتجنيب قوائم الانتظار في الجمارك.

ويمكن للمهتمين بتعجيل إجراءات الهجرة، والذين يجب أن يكونوا حاصلين بالفعل على التأشيرة ولديهم ملفات شخصية تعتبر “منخفضة المخاطر”، التسجيل في هذا البرنامج، وإذا تم قبولهم واجتياز الفحص الأمني ، فإنهم يدفعون 100 دولار لتجنب الوقوف في طوابير في عمليات الهجرة.

يشار إلى أن الانضمام إلى هذا البرنامج لا يحل محل التأشيرة، التي تظل إلزامية بالنسبة للبرازيليين.

وقد أصبحت البرازيل الدولة الحادية عشرة التي تنضم إلى هذا البرنامج، والذي ينطبق، من بين أمور أخرى، على مواطني الأرجنتين وكولومبيا والمكسيك وبنما والمملكة المتحدة وألمانيا وهولندا وكوريا الجنوبية وكندا.

وقد بدأ التفاوض بشأن إدراج البرازيل في برنامج الولايات المتحدة في عام 2015 من قبل حكومتي ديلما روسيف (البرازيل) وباراك أوباما (الولايات المتحدة) آنذاك.

وتسعى البرازيل أيضا إلى تلبية متطلبات المشاركة في برنامج الإعفاء من التأشيرة، والذي من شأنه أن يسمح للبرازيليين بالسفر إلى الولايات المتحدة بدون تأشيرة لزيارات عمل أو زيارات موجهة للسياحة لمدة لا تتجاوز 90 يوما.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.