13 يونيو 2024

العصبة المغربية لحماية الطفولة تعزي عائلة الطفل ريان

العصبة المغربية لحماية الطفولة تعزي عائلة الطفل ريان

أعربت العصبة المغربية لحماية الطفولة عن تعازيها الحارة لأسرة الطفل ريان ولعموم المغاربة، على إثر الحادث المفجع الذي أودى بحياته. وأوضحت العصبة في بلاغ لها أنها تقلت “ببالغ الأسى والأسف نبأ وفاة الطفل ريان على إثر حادث سقوطه في بئر بجماعة تمروت إقليم شفشاون”.

وأضاف البلاغ أنه بهذه المناسبة الأليمة التي كان لها بالغ الأثر في نفوس عموم الشعب المغربي، تقدمت العصبة المغربية لحماية الطفولة ورئيستها وكافة أعضائها ونزلاء مراكز رعاية الطفولة التابعة لها، بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة الطفل ريان، وباقي المواطنين في هذا المصاب الجلل الذي لا راد لقضاء الله فيه، سائلين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جنانه.

كما تقدمت العصبة بالمناسبة، لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، بجزيل الشكر على ما قام به جلالته من جهود من خلال تتبعه لفرق الإنقاذ وإصدار تعليماته السامية للسلطات العمومية لإنقاذ حياة الطفل ريان وإخراجه من مكان سقوطه.

وخلصت العصبة المغربية لحماية الطفولة إلى أنها “إذ تشيد وتنوه بالجهود الدؤوبة التي قامت بها كافة عناصر الوقاية المدنية، والفرق التقنية والسلطات الحكومية والمحلية والمتطوعين وسائر الأسر المغربية، بكل تفان وإخلاص وروح التضحية من أجل إنقاذ حياة الطفل الضحية، لتدعو الله العلي القدير أن يجنب بلادنا كل مكروه، وأن يحفظ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، بما حفظ به الذكر الحكيم، وأن يبقيه ذخرا وملاذا لبلده الأمين”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.