24 يونيو 2024

إخراج الطفل ريان من البئر بعد جهود دؤوبة

Maroc24 | أخبار وطنية |  
إخراج الطفل ريان من البئر بعد جهود دؤوبة

تمكنت فرق البحث والإنقاذ من إخراج الطفل ريان أورام بعد خمسة أيام من الجهود المتواصلة والدؤوبة للوصول إليه في البئر الذي سقط فيه على عمق 32 مترا.

وتمكنت فرق الانقاذ من الوصول إلى جثة الطفل ريان واخراجها بفضل عمل ميداني شاق ومضني وبدون انقطاع ولا توقف دام طيلة خمسة أيام ، حيث تم نقلها على متن سيارة خاصة ، ثم عبر مروحية طبية تابعة للدرك الملكي . و على إثر هذا الحادث المفجع والمؤلم لكل المغاربة ، الذي أودى بحياه الطفل ريان أورام، أجرى صاحب الجلالة المك محمد السادس ، حفظه الله، اتصالا هاتفيا مع السيد خالد أورام، والسيدة وسيمة خرشيش، والدي الفقيد، الذي وافته المنية بعد سقوطه في بئر على مقربة من منزل العائلة . ومنذ يوم الثلاثاء الماضي، تعبأت الجهود بدون توقف وبلا كلل من أجل إنقاذ الطفل ريان، 5 سنوات، حيث تم إنشاء لجنة تتبع وإنقاذ على مستوى عمالة إقليم شفشاون، أشرفت على تنسيق جهود مختلف فرق التدخلات ، من وقاية مدنية ورجال الدرك الملكي والسلطة المحلية و مسعفين ومتطوعين من منظمة الهلال الأحمر وأطباء وممرضين ومهندسين و تقنيين .

وتواصلت جهود إنقاذ الطفل ريان، الذي سقط في ثقب مائي عميق بمدشر إغران،حيث حلت آليات ثقيلة والعشرات من عناصر الوقاية المدينة والسلطات المحلية والقوات المساعدة ورجال الدرك، بإشراف من السلطات الإقليمية، لتخوض عمليات ميدانية حثيثة منذ صباح الأربعاء الماضي لإنقاذ الطفل ريان ، الذي جلبته قضيته اهتماما واسعا . ولم تتوقف جهود الإنقاذ منذ انطلاقها على أمل إنقاذ الطفل على قيد الحياة، وعبأت السلطات لذلك مختلف الوسائل الضرورية لهذه الغاية، حيث تم إيصال الماء والأوكسجين عبر أنابيب إلى الطفل العالق.

وبعد عمليات الحفر العمودي انطلقت أمس الجمعة أشغال الحفر الأفقي بشكل دقيق من طرف فريق مختص من الوقاية المدنية للوصول إلى الطفل ريان،باستعمال اليد وأدوات خاصة وبكثير من الحذر ، مخافة التسبب في انهيار التربة بالثقب المائي. وكان الطفل الراحل ريان ، الذي لقيت قضيته اهتماما وطنيا ودوليا كبيرا وتعاطفا معه منقطع النظير ، قد سقط في ثقب مائي يوم الثلاثاء الماضي ، قرب منزل الأسرة وعلى غفلة من أعضائها .

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.