25 يونيو 2024

الأحزاب السياسية المغربية تعرب عن تضامنها مع الطفل ريان

الأحزاب السياسية المغربية تعرب عن تضامنها مع الطفل ريان

أظهر أمناء الأحزاب السياسية تضامناً كبيراً مع واقعة الطفل ريان بإقليم شفشاون، الذي كان قد سقط في بئر بأرض في ملكية والده، كما عبروا أيضا عن تمنيهم لنجاح عمليات الإنقاذ و إخراج الطفل ريان حيا يرزق.

و عبر امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، عن اهتمامه الكبير بعملية الإنقاذ المتواصلة للطفل ريان منذ إعلان سقوطه ظهر يوم الثلاثاء الماضي، كما أشاد بمجهودات الأطقم المساهمة في عمليات الإنقاذ.

ومن جهته، أكد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، عن دعمه الكامل لفرق الإنقاذ التي سهرت ولا زالات تسهر على عملية إشلاء الطفل ريان كما شكر كل من ساهم من قريب أومن بعيد في هذه العملية التي شغلت بال المغاربة، و كتب السيد نزار على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي: “في هذه اللحظات التي نترقب فيها كمغاربة بكل أمل وثقة من أجل أن يعود بطلنا ريان حيا يرزق إلى حضن عائلته، وأن تتمكن فرق التدخل من إنقاذه في أقرب وقت ممكن، نسأل الله أن يحفظ ابننا بما حفظ به الذكر الحكيم، وأن يرزقه السلامة والعافية، قلوبنا معه منذ أن علمنا بخبر سقوطه في البئر، وعقولنا مشدودة نحو قرية أغران بضواحي إقليم شفشاون، حيث سخرت السلطات العمومية كل الإمكانيات من أجل إنجاح عملية إنقاذه، التي تعد من بين أعقد عمليات الإنقاذ المماثلة بسبب هشاشة التربة، وانجرافها المتكرر نتيجة عمليات الحفر الجارية”.

وفي ذات السياق، عبر نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، عن رغبته و تمنيه في أن تستطيع السلطات إنقاذ الطفل و إرجاعه سالما لحضن والديه، و قال نبيل بنعبد الله: “في هذه اللحظات الحرجة والحاسمة، أدعو الله عز وجل أن يكون البطل ريان حيا يرزق، وأن تتمكن فرق التدخل من إنقاذه في أقرب وقت ممكن. الله يقويك، والله يحفظك أيها البطل وقلوبنا معك”.

كما أكد السيد عبد اللطيف وهبي هو الآخر، دعمه و مساندته الكاملة للعاملين في فاجعة الطفل ريان، ودون قائلا: “قلوبنا جميعا مع ريان، ونشد بحرارة على أيدي كل المتدخلين لإنقاذ حياة الطفل”.

ذات الشيء بالنسبة لسعد الدين العثماني، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، الذي تابع عملية إنقاذ ريان ووصفها بالصعبة و المعقدة، و أكد العثماني على كلامه هذا بمنشور نشره على صفحته الرسمية فايسبوك، قال فيه: “تحية للأطقم التي واصلت الليل بالنهار من أجل إنقاذه، من الوقاية المدنية والأطقم الصحية والمهندسين والدرك الملكي والسلطات المحلية وغيرهم ممن يباشرون عملية تحتاج إلى الدقة والبراعة.. ويبقى أملنا في الله تعالى أن يعين في إنقاذ ريان، ويعيده إلى أهله وكل المترقبين سالما غانما”.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.