25 يونيو 2024

الرباط : مباحثات جديدة بين السيد النعم ميارة وسفير كوبا

Maroc24 | أخبار وطنية |  
الرباط : مباحثات جديدة بين السيد النعم ميارة وسفير كوبا

أجرى رئيس مجلس المستشارين، السيد النعم ميارة، اليوم الجمعة بالرباط، مباحثات مع سفير كوبا المعتمد لدى المملكة المغربية، السيد خافيير دوموكوس.

وأوضح بلاغ لمجلس المستشارين، أن السيد ميارة، رحب خلال هذا اللقاء بالسيد خافيير دوموكوس، سفيرا جديدا بالمملكة، مؤكدا أن المملكة حريصة على بناء علاقات جيدة مع كوبا تتسم بالتقدير والاحترام.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس مجلس المستشارين أبرز الدينامية الجديدة التي عرفتها العلاقات بين المغرب وكوبا مع الزيارة التاريخية التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى هذا البلد في أبريل 2017 .

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، تطرق رئيس مجلس المستشارين إلى الوضعية اللاإنسانية والمأساوية، التي يعيشها المحتجزون بمخيمات تندوف جنوب الجزائر، مشددا على أن مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب تشكل حلا عادلا ودائما “لإنهاء النزاع الإقليمي المفتعل حول أقاليمنا الجنوبية في إطار سيادة المملكة المغربية ووحدتها الوطنية والترابية”.

من جهة أخرى، دعا السيد ميارة إلى تكثيف تبادل الزيارات بين برلمانيي المغرب وكوبا، موجها الدعوة لرئيس البرلمان الكوبي من أجل القيام بزيارة عمل للمملكة وبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

ومن جهته، أكد السفير الكوبي على حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع المملكة في كافة المجالات، منوها بالتدابير الجيدة التي اتخذها المغرب فيما يخص جائحة كوفيد 19.

وأشاد الدبلوماسي الكوبي بالتطور الذي عرفه المغرب على العديد من المستويات، وكذا رغبة كوبا في إرساء علاقات جنوب – جنوب لما فيه خير شعوب المنطقة، مشيرا إلى أن كوبا تعرف تطورا كبيرا في مجالي الصحة والتكنولوجيا الحيوية اللذين راكمت فيهما خبرات يمكنها تقاسمها.

وفي السياق نفسه، استعرض السفير الإصلاحات والتحولات الجارية في بلاده، مؤكدا عزمه العمل على تحقيق المزيد من التقارب بين الرباط وهافانا.

وخلص البلاغ إلى أن الجانبين، أكدا خلال هذا اللقاء، على ضرورة تكثيف الجهود لاستثمار كل الفرص المتاحة لتعميق علاقات الشراكة بين البلدين الصديقين، وأهمية البعد البرلماني في تعميق العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تبادل الزيارات وتبادل الخبرات، حيث تم التأكيد على وجود إرادة سياسية قوية لكلا البلدين لتعزيز وتوسيع شراكتهما الثنائية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.