14 يونيو 2024

تضامن الشعب الجزائري مع الطفل المغربي ريان

Maroc24 | أخبار وطنية |  
تضامن الشعب الجزائري مع الطفل المغربي ريان

أبدى الجزائريون تضامنا كبيرا مع الطفل المغربي ريان الذي كان قد سقط مساء يوم الأربعاء المنصرم ببئر قرب مسكن أسرته بإقليم شفشاون، و لا تزال محاولات إنقاذه مستمرة منذ ذلك الحين.

وقد حظت قضية الطفل ريان تعاطفا كبيرا من قبل الإعلام العالمي ليس فقط الوطني، فقد تفاعلت العديد من الشخصيات الجزائرية مع الطفل ريان؛ أبرزهم الروائية أحلام مستغانمي التي ذكرت في تدوينة لها على تويتر: “يا ربي دخيلك أرنا فيه معجزات لطفك”، مرفقة بهاشتاغ “أنقذوا ريان”، إضافة إلى الدولي الجزائري رياض محرز الذي كتب: “ابقَ قويا، ريان”، بينما كتب أندي ديلور، المهاجم الجزائري السابق: “الشجاعة والقوة لرجال الإنقاذ الذين يتدافعون ليلا ونهارا لإنقاذ ريان”، كما عبر الصحفي الجزائري إيدير دحماني، عبر صفحته على فيسبوك قائلا: “قلوبنا في المغرب مع الطفل ريان الذي لا يزال عالقاً داخل بئر في حين تتواصل عمليات الحفر لإخراجه”.

وتفاعلت شخصيات أخرى رغم علاقتها المتشنجة مع المغرب كحفيظ دراجي، المعلق الجزائري: “قلبي مع الطفل المغربي ريان الذي سقط في بئر بعمق 30 مترا في قرية قرب مدينة شفشاون (شمال المغرب). منذ أكثر من 45 ساعة الولد لا يزال متشبثا بالحياة، وعمليات الإنقاذ متواصلة إلى الآن، كما تعاطف الدراجي مع عائلة ريان وذويه وأحبته داعيا بأن يخرج الله الطفل سالما معافى”.

ذات الشيء بالنسبة لقناة الجزيرة التي تتابع عملية الإنقاذ و كتبت في تدوينة: “تسعى السلطات المحلية إلى إنقاذ الطفل بجميع الوسائل، في وقت تطوع فيه العديد من الشبان لإخراجه، ورغم نزولهم إلى البئر لم يتمكنوا من ذلك”. إضافة إلى قناة “سكاي نيوز عربية” التي خصصت تغطية واسعة من عين المكان لنقل جميع تفاصيل إنقاذ الطفل ريان.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.