21 يونيو 2024

خلية اليقظة المكلفة بإنقاذ الطفل المغربي ريان تكشف أسباب فشل المحاولات السابقة

خلية اليقظة المكلفة بإنقاذ الطفل المغربي ريان تكشف أسباب فشل المحاولات السابقة

صرح، عبد الهادي التمراني، عضو خلية اليقظة المكلفة بعملية إنقاذ الطفل ريان، في تصريح صحفي، أن المجهودات ماتزال مكثفة و أن آليات الحفر لم تتوقف أبدا عن المحاولة لإنقاذ الطفل ريان الذي سقط في حفرة مائية مهجورة في ملكية والده، دون أن ننسى أيضا مجهودات عناصر الوقاية المدنية الذين حاولوا مرارا و تكرارا زيادة على أشخاص آخرين تطوعوا للنزول، إلا أن الفشل كان حليفهم في كل مرة و ذلك لعوامل عديدة؛ أبرزها ضيق الثقب المائي في الأربعة أمتار الأخيرة، إضافة إلى الخوف على الطفل ريان الذي من الممكن أن يتعرض في أي لحظة لسقوط شيء صلب على رأسه أو لا قدر الله انهيار التربة عليه.

و أكد عضو خلية اليقظة المكلفة بعملية الإنقاذ أن عمليات الحفر لسيت بالأمر السهل و لا بالأمر الهين، فالتربة جد هشة و قد تتعرض في أي لحظة إلى الهدم أو الردم التلقائي. و أضاف أنه قد تم تزويدهم بجميع الإحتياجات، أهمها سيارة طبية مجهزة بجميع التجهيزات بالإضافة إلى وفد طبي و مروحية مجهزة لتسريع عملية التدخل و تفادي أي مضاعفات خطيرة.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.