23 يونيو 2024

انطلاق النسخة الأولى لمعرض Sourcing Days Casablanca

Maroc24 | أخبار وطنية |  
انطلاق النسخة الأولى لمعرض Sourcing Days Casablanca

انطلقت اليوم الأربعاء بالعاصمة الاقتصادية، النسخة الأولى من “أيام التزود بالدار البيضاء” /”Sourcing Days Casablanca” ، وهو معرض لتشجيع التزود المحلي في قطاع النسيج والألبسة .

ويندرج هذا الحدث ، الذي تستمر فعاليته على مدى يومين ، في إطار العمل على تعزيز التزود المحلي ، وتقوية علامة “صنع في المغرب”، وتفعيل استراتيجية الخدمات من أجل تطوير الأعمال ، وإذكاء روح التعاون والتشبيك بين مختلف الفاعلين في المنظومة الصناعية المتكاملة ذات الصلة بقطاع النسيج والألبسة.

وينظم هذا المعرض بمبادرة من المندوبية الجهوية للجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة (AMITH) ، وجهة الدار البيضاء- سطات، بالشراكة مع كل من الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات (AMDIE ) ، والمركز التقني للنسيج والألبسة (CTTH)، والمدرسة العليا لصناعات النسيج والألبسة (ESITH ) ، والتجمع المهني للمساعدة على الاستشارة (GIAC) والنسيج والألبسة، و Cluster Moroccan Denim And Fashion (MDFC) و “le Cluster C2TM”، وذلك من أجل استكشاف العروض المتعلقة بقطاع النسيج والاكسسوارات وتطوير فرص العمل.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، قال السيد عبد الرحمن عطفي رئيس المندوبية الجهوية للجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة بالدار البيضاء، إن هذا المعرض يمثل فرصة للتلاقي وفتح باب النقاش بين المصنعين.

وأبرز السيد عطفي أن “هذا المعرض يضم 40 عارضا من مختلف مجالات التزود ، بما في ذلك الإكسسوارات والمواد الخام والأقمشة والمنسوجات” ، معربا عن أمله في أن يشكل المعرض دفعة قوية للجهة.

وأوضح أن الأمر يتعلق أيضا بمؤشر على انتعاش قطاع النسيج والألبسة على المستوى الوطني وفي ما يخص التصدير ، مضيفا أن اللقاء بين الفاعلين الصناعيين سيسمح لهم بالتغلب على الصعوبات التي أثيرت على مستوى سلسلة التزود.

من جهته ، أشار علي الفيلالي ، أحد العارضين ، إلى أن معرض “أيام التزود بالدار البيضاء” يهدف إلى تعزيز الإنتاج المحلي وعلامة “صنع في المغرب”، والتعريف بالمقاولات المغربية ، وإظهار قدرتها على إنتاج على المستوى المحلي منتجات تستجيب للمعايير الدولية.

وأشار إلى أن “مقاولتنا تهدف اليوم إلى استقبال مهنيي صناعة الملابس المغاربة وتشجيعهم على اقتناء المنتجات المغربية ذات قيمة مضافة وبسعر جيد ، حتى يكونوا قادرين على المنافسة سواء على الصعيد الوطني أو الدولي” ، مبرزا أن السوق المحلية تتطور بشكل جيد للغاية.

من جانبه، أكد العارض علي الدباغ أن مشاركته في هذا المعرض تروم أساسا الترويج لمنتجات مقاولته وتوسيع قاعدة زبائنه.

كما أشاد بهذه المبادرة التي قامت بها الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة بالدار البيضاء (AMITH)، والتي تسمح بتسليط الضوء على المنتجات المغربية وباستكشافها من لدن المستهلكين المغاربة والأجانب.

ويشار إلى أن هذا المعرض الذي يقدم منتوجات المنسوجات والإكسسوارات، يضم ما يربو عن أربعين عارضا، ويهدف إلى استقبال أكثر من 300 زائر لتبادل الخبرات ولتطوير الأعمال.

ويتضمن برنامج النسخة الأولى لهذه التظاهرة سلسلة من الندوات تتصل مواضيعها أساسا بدعم القدرة التنافسية للمصنعين في قطاع النسيج والألبسة ، وكذا تقديم العرض العقاري بالمناطق الصناعية لجهة الدار البيضاء- سطات.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.