21 يونيو 2024

إعادة فتح الحدود المغربية يشمل عودة الحركية البحرية

إعادة فتح الحدود المغربية يشمل عودة الحركية البحرية

تقرر وفق مراسلة لوزارة التجهيز والنقل موجهة إلى مدراء الموانئ المغربية والمهنيين، أن السواحل البحرية ستفتح حدودها ابتداء من 7 فبراير الجاري، و ستستأنف جميع أنشطتها من نقل المسافرين وكذلك البضائع.

ويقول عبد الحق النجار، نائب رئيس الجامعة الوطنية للنقل متعدد الوسائط، أن قطاع نقل البضائع نشط خلال الفترة الماضية رغم توقف حركية المسافرين، على الرغم من المضايقات الكثيرة التي كان يتعرض لها المغرب في أوروبا.

وقد ذكرت ذات المصادر أن اعتماد الموانئ الإسبانية محطات للعبور ما زال مستبعدا، نظرا لاستمرار الأزمة بين البلدين، ومنه فستمر عملية العبور،كسابقها عبر ميناء سييت الفرنسي وميناء جنوة الإيطالي.

وقد سبق أن صرحت وسائل إعلام إيبيرية أنه في موتريل، جنوب إسبانيا، يتوقع خسارة 20 مليون يورو من إلغاء عملية العبور “مرحبا 2022″. وعليه فقد أعلنت السلطات المغربية الصيف الماضي أن عودة المواطنين المغاربة القاطنين بالخارج بحرا، ستنطلق من نقاط العبور البحري نفسها التي تم العمل بها الموسم الماضي، أي من مينائي سيت بفرنسا وميناء جينوة في إيطاليا.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.