24 يونيو 2024

السعودية : ارتفاع قياسي في مبيعات التجارة الإلكترونية خلال 2021

السعودية : ارتفاع قياسي في مبيعات التجارة الإلكترونية خلال 2021

شهدت التجارة الإلكترونية في السعودية نموا قويا خلال العامين الماضيين، مدعومة بالتوجه الحكومي حيال التوسع في قطاع المدفوعات الإلكترونية والتحول الرقمي، إذ بلغت قيمتها 74.32 مليار ريال (19.81 مليار دولار) خلال 2021. ولاشك أن جائحة كوفيد- 19 سرعت من معدلات النمو والتحول للتجارة الإلكترونية، وزيادة تعامل المستهلكين وتقبلهم أنظمة المدفوعات الإلكترونية، والتقليل من الاعتماد على التعاملات النقدية.

ووفق بيانات البنك المركزي السعودي، بلغت مبيعات التجارة الإلكترونية عبر بطاقات “مدى” مستوى قياسيا عند 74.32 مليار ريال، بنمو قدره 91.5 في المائة عن العام ما قبل الماضي البالغة 38.8 مليار ريال.

وبلغت العمليات المنفذة خلال العام الماضي نحو 347 مليون عملية، مقارنة ب170.3 مليون عملية في 2020، وبنمو تجاوز 100 في المائة، ما يعكس حجم إقبال المستهلكين.

وأشار البنك المركزي السعودي إلى أن حصة المدفوعات الإلكترونية في قطاع التجزئة “الأفراد” بلغت 57 في المائة في 2021، من إجمالي جميع عمليات الدفع المتاحة بما فيها النقد في المملكة، متجاوزة بذلك النسبة المستهدفة ضمن برنامج تطوير القطاع المالي التي حددت في 55 في المائة العام الماضي.

وكان فهد المبارك محافظ البنك المركزي السعودي قد صرح بأن البنك يعمل على تعزيز نهجه في التوسع في قطاع المدفوعات الإلكترونية والتحول الرقمي في المدفوعات، وتطوير البنية التحتية الداعمة لتفعيل استخدام القنوات الإلكترونية، وتقليل الاعتماد على التعامل النقدي، للوصول بالمدفوعات الإلكترونية إلى 70 في المائة بحلول 2025.

وبحسب البيانات، بلغت مبيعات التجارة الإلكترونية في الربع الأخير من العام الماضي 23.05 مليار ريال (6.1 مليار دولار)، وهي مبيعات قياسية مقارنة بالفصول السابقة بحسب البيانات المتوفرة منذ الربع الأول من عام 2019.

وتتضمن مبيعات التجارة الإلكترونية، التي شملتها البيانات، عمليات بطاقات “مدى” المستخدمة في الدفع والشراء من خلال مواقع التسوق والتطبيقات الإلكترونية، ولا تشمل العمليات التي تتم عبر بطاقات “ماستركارد” و”فيزا” وغيرها من البطاقات الائتمانية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.