المغربي ماجد البوعزاوي، عضو بلجنة تحكيم “تحدي الابتكار للشباب”

المغربي ماجد البوعزاوي، عضو بلجنة تحكيم “تحدي الابتكار للشباب”

تم تعيين المخترع المغربي ماجد البوعزاوي بلجنة تحكيم “تحدي الابتكار للشباب Solv [ED]” ، وهو جزء من برنامج “Solve” الدولي لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في الولايات المتحدة ، والذي يهدف إلى إيجاد حلول للتحديات العالمية.

وذكر بلاغ لجمعية (أوفييد المغرب) أن هذا التحدي ، الذي أطلقه معهد ماساشوستس للتكنولوجيا سيمكن الشباب الذين تقل أعمارهم عن 24 عاما من الاستفادة من فرصة لتقديم حلولهم التكنولوجية التي يمكنها تحسين فرص التعلم ، ودعم الفرص المالية والاقتصادية للجميع ، وتسريع الولوج إلى الرعاية الصحية، والعمل على مكافحة تغير المناخ وآثاره والاستجابة للحاجيات الاجتماعية و البيئية أو الاقتصادية التي لم تتم تغطيتها في المواضيع الأربعة المذكورة سلفا. وأضافت الجمعية أنه سيتم الكشف عن الحلول العشرة الواعدة التي تم اختيارها من قبل لجان التحكيم، في 22 فبراير المقبل وستتقاسم تمويلا بقيمة مائتي ألف دولار أمريكي ، بالإضافة إلى الاستفادة من التوجيه والتكوين من لدن أعضاء MIT و MIT Solve. وتم تكليف السيد البوعزاوي، الذي يترأس (أوفييد المغرب) ، بتقييم العديد من التحديات لبرنامج “حل التحديات” اعتبارا من عام 2020، بما في ذلك “الأمن الصحي والأوبئة” ، الذي تم نشر نتائجه في شتنبر 2020 والذي قدم تمويلا يفوق مليوني دولار و “جائزة Elevate” التي نشرت نتائجها في أكتوبر 2020 وقدمت تمويلا بقيمة 5 ملايين دولار.

وبرنامج Solve هو سوق للابتكار ذي الوقع الاجتماعي ، ومن خلال تحديات الابتكار المفتوحة ، فإنه يكشف عن رواد الأعمال الاجتماعيين المدعومين بالتكنولوجيا في أي مكان في العالم ، ويجمع بين النظام البيئي للابتكار في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وعدد من الأعضاء لتمويل ودعم رواد الأعمال هؤلاء لمساعدتهم على خلق تأثير تحولي دائم.

وتعمل (أوفييد المغرب) منذ عدة سنوات على النهوض بالابتكار لصالح الشباب، من خلال العديد من الفعاليات المنظمة في المغرب والخارج ، مثل أسبوع IWA للابتكار الذي شهد مشاركة تاريخية للأطفال المبدعين والطلاب والمخترعين الشباب ، سواء بالمعرض الفني الافتراضي لتقاسم الإبداعات الفنية (الرسومات والنماذج) التي أبدعها الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 6 سنوات ، أو خلال المسابقة الدولية للاختراعات التي سجلت في النهاية 33 في المائة من المشاريع التي أنجزها التلاميذ .

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.