14 يونيو 2024

لقاءات تواصلية مع اللجن المحلية للتنمية البشرية بمدينة تاونات

Maroc24 | جهات |  
لقاءات تواصلية مع اللجن المحلية للتنمية البشرية بمدينة تاونات

نظمت خلال الفترة الممتدة ما بين 12 و 19 يناير باقليم تاونات لقاءات تواصلية تحسيسية لفائدة رؤساء وأعضاء اللجن المحلية للتنمية البشرية بباشويات ودوائر الإقليم.

وفي إطار تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتاريخ 19 شتنبر 2018، نظمت هذه اللقاءات التحسيسية من قبل اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لتاونات ومكتب الدراسات المكلف بتنفيذ محور دعم الحس المقاولاتي لدى الشباب من برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

وتروم هذه اللقاءات التي تندرج ضمن استراتيجية التواصل للمرحلة الثالثة من المبادرة التي تنهجها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، تحسيس وتوعية أعضاء اللجن المحلية للتنمية البشرية ولاسيما الذين تم انتخابهم إثر الاستحقاقات الانتخابية التي عرفتها المملكة سنة 2021 ببرامج وتوجهات ومستجدات المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتحيين منهجية العمل المتبعة من طرف هذه اللجن وكذا التعريف بمحور ريادة الأعمال في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة التي تم إبرامها من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية مع مكتب الدراسات السالف الذكر.

وتضمن جدول أعمال هذه اللقاءات تقديم عرض من طرف رئيس قسم العمل الاجتماعي، أمين نوفل المجيد، سلط الضوء على البرامج الأربع للمبادرة في مرحلتها الثالثة، والمنجزات التي تم تحقيقها برسم سنوات 2019 و2020 و2021 سواء ما يتعلق منها بالبنيات التحتية والتجهيزات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا والمراكز الاجتماعية التي تم خلقها بالإقليم، أو فيما يهم برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، والدفع بالتنمية للأجيال الصاعدة من خلال بناء وحدات التعليم الأولي واقتناء حافلات النقل المدرسي، مع جرد للأثر والجدوى التي ساهمت في ترسيخه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم.

كما تطرق لمستجدات المرحلة الثالثة من حيث أجهزة الحكامة والأدوار المسندة لها سواء على مستوى إعداد التشخيص التشاركي الترابي أو المساهمة في إعداد وتنفيذ مخطط العمل متعدد السنوات للتنمية البشرية كمنهجية توقعية واستباقية لخريطة المشاريع التي ستنجز بالإقليم، مؤكدا على أهمية المقاربة الجديدة المتبعة برسم المرحلة الثالثة والمتمثلة في التدبير المرتكز على النتائج الذي ينبني بالأساس على تحديث التدبير عبر استهداف النتائج بواسطة منهجية التخطيط التشاركي والتتبع والتقييم للتحكم في دورة برمجة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم.

وتمحور تدخل ممثل مكتب الدارسات المكلف بتنفيذ اتفاقية الشراكة ذات الصلة بمحور “دعم ريادة الأعمال لدى الشباب”، حول الإطار العام للبرنامج الذي يهدف إلى وضع منهجية رائدة ونموذجية عبر تسخير البرامج العمومية لفائدة شباب الإقليم وخلق ونشر ميكانيزم مندمج ومتكامل يتضمن دعما فنيا وماليا وكذا تقديم دعم شامل لكل حلقات سلاسل قيم ريادة الأعمال بأكملها ما قبل وما بعد إنشاء للمقاولة ، بالإضافة إلى منهجية العمل المتبعة لتعزيز وتنمية ريادة الأعمال الشبابية على مستوى الإقليم، من خلال إنشاء آليات الدعم التقني التي من شأنها أن تساهم في توطيد إنشاء الشركات بين الشباب وتحسين معدل بقاء الأعمال.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.