22 يونيو 2024

اللجنة العلمية : إعادة فتح الحدود المغربية‎‎، شر لا بد منه

اللجنة العلمية : إعادة فتح الحدود المغربية‎‎، شر لا بد منه

نصحت اللجنة العلمية والتقنية لاحتواء فيروس “كورونا” المستجد بإعادة فتح الأجواء الحدودية “في أقرب وقت ممكن”، وذلك نظراً لحجم التبعات الاقتصادية والاجتماعية والصحية الناتجة عن قرار الإغلاق المتخذ من طرف وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

ويذكر أن اللجنة قد بررت أسباب التوصية بـ”استقرار الحالة الوبائية بالمغرب رغم فترة الذروة التي ستمتد إلى غاية منتصف فبراير المقبل”؛ ذات الشيء ينطبق على اللجنة العلمية للتلقيح التي دعت الحكومة إلى فتح الحدود في الفترة المقبلة.

وقال سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، إن “المتحور الفيروسي السائد بالمملكة هو أوميكرون بنسبة 95 في المائة، و منه فتنبغي إعادة فتح الحدود في أقرب وقت وذلك من أجل تسريع تعافي الاقتصاد الوطني المتضرر من الجائحة”.

وأضاف السيد عفيف قائلاً: “عند دخول التراب الوطني ينبغي على كل فرد الإدلاء بنتيجة اختبار كورونا قبل 48 ساعة من موعد السفر، إلى جانب تلقي جرعات التلقيح الثلاث”، مضيفاً أن “الدولة استطاعت السيطرة على الوضعية الوبائية بفضل التدابير الحازمة”.

كما ذكر أن “التوفيق بين معادلة الصحة والاقتصاد والمجتمع صعب للغاية، إلا أنه من الضروري مراعاة التطورات المستجدة أثناء اتخاذ القرارات، كقطاع السياحة الذي أضحى يعيش أزمة خانقة”.

و أفاد السيد سعيد متوكل بدوره، أن النقاش المجتمعي والسياسي حول فتح الحدود مازال قائما بين كل الأطراف الرسمية وغير الرسمية، غير أنه يجب استحضار المؤشرات الوبائية أثناء مناقشته، و أكد لنا أن نهاية الجائحة لم تعد بعيدة و أننا قريبا سنتعايش مع الفيروس بشكل طبيعي.

وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.