08 غشت 2022

توسيع مجالات التعاون والتنسيق بين المغرب والبحرين في المجال البرلماني

توسيع مجالات التعاون والتنسيق بين المغرب والبحرين في المجال البرلماني

أكد رئيس مجلس المستشارين، السيد النعم ميارة، حرص المجلس على توسيع مجالات التعاون والتنسيق في المجال البرلماني، وتبادل الخبرات والتجارب التشريعية بين المغرب والبحرين.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين، اليوم الإثنين، أن السيد ميارة أكد خلال اتصال هاتفي أجراه مع رئيس مجلس الشورى بالبحرين، السيد علي بن صالح الصالح، على ما تمتاز به العلاقات الأخوية الوطيدة بين المملكة المغربية ومملكة البحرين، والاهتمام المتواصل من قيادتي المملكتين الشقيقتين بتعزيز التعاون والتنسيق في كل ما من شأنه تحقيق المصالح المشتركة للمملكتين وشعبيهما الشقيقين.

وأعرب رئيس مجلس المستشارين عن الفخر والاعتزاز بما تحققه المملكتان من تطور وتقدم في شتى المجالات، مؤكدا السعي لفتح آفاق أوسع من التعاون والتنسيق البرلماني، وخصوصا في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية.

وتابع البلاغ أن السيد ميارة بحث مع رئيس مجلس الشورى البحريني المواضيع والقضايا المقرر دراستها ومناقشتها خلال الاجتماع المقبل لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي، موجها له دعوة لحضور الاجتماع المقرر عقده بالمغرب خلال مارس المقبل.

من جانبه، أكد السيد علي بن صالح الصالح أن العلاقات الأخوية الوطيدة بين مملكة البحرين والمملكة المغربية تشهد تطورا وتقدما في كافة المجالات، بفضل الدعم والمساندة من قيادتي البلدين الحكيمتين، مشيدا بالعلاقات النموذجية الراسخة والممتدة بين المملكتين الشقيقتين.

وأشاد رئيس مجلس الشورى بالجهود التي يقوم بها رئيس مجلس المستشارين في رئاسته لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي، مؤكدا أن مجلس الشورى البحريني يدعم ويساند العمل البرلماني، ويحرص على المشاركة الإيجابية والفاعلة في المؤتمرات البرلمانية العربية والإقليمية والدولية.

وأشار إلى أن اللقاءات البرلمانية والاجتماعات المتواصلة بين أعضاء البرلمانات تسهم في توحيد الرؤى والمواقف المشتركة، وبحث الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.