27 شتنبر 2022

مظاهرات حاشدة في باماكو وعدد من المدن المالية رفضا للعقوبات

مظاهرات حاشدة في باماكو وعدد من المدن المالية رفضا للعقوبات

خرج عشرات الآلاف من الماليين اليوم الجمعة في مظاهرات حاشدة وسط العاصمة باماكو والعديد من مدن البلاد، للتندد بالعقوبات الاقتصادية والمالية التي فرضتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس).

وجاءت هذه المظاهرات التي عرفت مشاركة عدد من الأحزاب السياسية والمنظمات وجمعيات المجتمع المدني، بناء على نداء وجهته الحكومة الانتقالية لإقامة الصلوات والخروج في مظاهرات اليوم الجمعة للتنديد بتلك العقوبات التي اعتبرتها شديدة القسوة على بلد يعاني منذ عشر سنوات من أزمة أمنية حادة انضافت إليها أزمة صحية وغذائية.

وفي باماكو بدأ المتظاهرون بعد صلاة الجمعة في التجمع في ساحة الاستقلال رافعين الأعلام الوطنية المالية.

ونقل التلفزيون المالي صورا لحشود كبيرة من المتظاهرين في شوارع مدن بوغوني وكوتيالا وكايس وتومبكوتو وغيرها.

وفرضت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والاتحاد النقدي لدول غرب إفريقيا يوم الأحد عقوبات اقتصادية ومالية على مالي لحمل السلطات الانتقالية على تنظيم انتخابات وتسليم السلطة للمدنيين.
وتشمل هذه العقوبات بالخصوص إغلاق الحدود البرية والمجال الجوي ووقف المبادلات المالية والتجارية باستثناء المواد الغذائية الأساسية.

وفي غضون ذلك ترأس الرئيس الانتقالي المالي العقيد عاصمي غويتا اليوم الجمعة مجلسا استثنائيا للدفاع، للمصادقة على خطة استجابة ورد الحكومة المالية على عقوبات إيكواس.

ونقل بيان عن المتحدث باسم الحكومة أن هذه الخطة “تحاول أن تأخذ في الاعتبار أولويات واهتمامات السكان فيما يتعلق بتوفير الضروريات الأساسية“.

وقال من دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل، إن هذه الخطة ذات عدة مكونات منها دبلوماسية وجيوسياسية واقتصادية ومالية اجتماعية، مضيفا أن الهدف منها ليس الدخول في مواجهة مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا.

وذكر المتحدث بتصريحات سابقة للعقيد غويتا أكد فيها أن مالي تبقى منفتحة على الحوار. وأضاف “نتمنى أن تكون هذه العقوبات قصيرة قدر الإمكان لمصلحة الشعب المالي وكذلك لمصلحة دول إيكواس ودول الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا“.

إقرأ أيضاً  توقيع مذكرة تفاهم بخصوص أنبوب الغاز النيجيري المغربي

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.