27 شتنبر 2022

فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية بالعراق

فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية بالعراق

أعلن مجلس النواب بالبرلمان العراقي عن فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية ، على أن ينتخب من أعضاء البرلمان في موعد أقصاه 8 فبراير المقبل.

وذكر مجلس النواب العراقي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني ، وتناقلته وسائل إعلام محلية اليوم ، إنه يعلن فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية ، ” فعلى الراغبين بالترشيح ممن تتوافر فيهم الشروط ، تقديم طلباتهم إلى مجلس النواب خلال أيام 11 و12 و13 يناير الجاري ” .

وأوضح، البيان أنه يشترط للترشيح لهذا المنصب ، أن ” يكون المرشح عراقيا بالولادة ومن أبوين عراقيين، وأن يكون كامل الأهلية ، وأتم الأربعين سنة من عمره، وذا سمعة حسنة ، وخبرة سياسية ومن المشهود له بالنزاهة والاستقامة والعدالة والإخلاص للوطن ” .

كما يشترط للترشيح ، وفق البيان، أن ” لا يقل التحصيل الدراسي للمرشح عن الشهادة الجامعية الأولية المعترف بها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق ، وغير محكوم بجريمة مخلة بالشرف، وألا يكون من المشمولين بأحكام إجراءات قانون المساءلة والعدالة (اجتثاث حزب البعث) أو أية إجراءات تحل محلها “.

وينتخب البرلمان رئيسا جديدا للعراق خلال 30 يوما من انعقاد الجلسة الأولى بأغلبية ثلثي الأصوات، وجرى العرف المتبع في هذا البلد أن يكون الرئيس كرديا.

وكان البرلمان العراقي قد عقد أولى جلساته أمس الاثنين وانتخب خلالها محمد الحلبوسي رئيسا للمجلس لدورة ثانية، والقيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي والنائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني شاخوان عبد الله نائبين لرئيس البرلمان.

وفي حال انتخاب رئيس البلاد ، يوم ثامن فبراير ، فإن عليه تكليف مرشح الكتلة النيابية الأكبر عددا بتشكيل مجلس الوزراء خلال 15 يوما من تاريخ انتخاب رئيس الجمهورية .

إقرأ أيضاً  فتح باب الترشيح للتسجيل في سلك الإجازة في التربية (وزارة التعليم العالي)

جدير بالذكر أن ” الكتلة الصدرية” بزعامة مقتدى الصدر ، تصدرت الانتخابات العراقية بـ 73 مقعدا، من أصل 329 ، تلاها تحالف “تقدم” بقيادة محمد الحلبوسي بـ37 مقعدا، وائتلاف “دولة القانون” بزعامة نوري المالكي بـ33 مقعدا، ثم الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ31 مقعدا.
و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.