فوزي لقجع: من لم يضحي من أجل المنتخب الوطني لا مكان له فيه

فوزي لقجع: من لم يضحي من أجل المنتخب الوطني لا مكان له فيه

في نبرة قوية بعد الجدل حول قضية لاعب برشلونة عبد الصمد الزلزولي و غياب حكيم زياش عن قائمة المشاركة في كأس أمم افريقيا بالكاميرون. قال رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع أن المنتخب الوطني المغربي فوق الجميع و لامكان لمن يثير المشاكل في تشكيلة الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش . و بخصوص اللاعب عبد الصمد الزلزولي فقد أضاف لقجع بأن اللاعب مصيره بين يديه و المنتخب الوطني لا يحتاج إلى من يتردد في انتمائه في ارتداء القميص الوطني و الباب مفتوح ما دام يرغب في اللعب مع الفريق الوطني و لكن لا يضمن له المشاركة في شهر مارس مثل ما يريد اللاعب فالناخب الوطني حر في اختياراته .

و إذا كانت هناك ضغوط على الزلزولي لعدم اللعب مع المنتخب الوطني فهذا شأنه و في نهاية اللاعب يعرف بأنه مغربي و سيظل مغربيا. و أضاف متهكما بأنه لا يوجد إسباني اسمه عبد الصمد و يلعب مع المنتخب الاسباني . أما بالنسبة للاعب حكيم زياش فقد قال رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم بخصوصه أن المغرب هو من قدم الكثير للاعب و مشاركته في نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 لا تقدر بثمن فحلم كل لاعب المشاركة في المونديال. و لا يجب على أي لاعب أن يذكر كل مرة بأنه قد اختار حمل القميص الوطني فالحس الوطني و الانتماء و الجذور لا يتم اختيارها و لا يشكك أحد في وطنيته . و أن من يلعب مع المنتخب الوطني لا يجب أن يفكر في مصالح شخصية ضية فحمل القميص الوطني هو شرف كبير و يجب تقديم تضحيات من أجل المجموعة الوطنية و تشريف الراية الوطنية على الساحة الافريقية و الدولية.

و بخصوص الأخبار التي تروج حول المنتخب المغربي و مشاركته في كأس افريقيا للأمم بالكاميرون 2022 و الشائعات حول المعسكر الاستعدادي لمنافسات الافريقية فقد قال فوزي لقجع بأن قضية المكافئات و الحوافز المالية لم يطلب أي لاعب الحديث بهذا الشأن و أن الحافز و الشعور الوطني هو من يأتي بهم إلى اللعب مع المنتخب الوطني و ليس شيء أخر و ما يقال بخصوص الأرقام و المبالغ التي تعطى للاعبين مجرد إشاعات و أكاذيب لا أساس لا لها من الصحة و أن ما يتم تقديم للعناصر الوطنية هو من أجل المصاريف و حاجياتهم اليومية و يقدمونها للعاملين و القائمين في المعسكر و قيمتها 2000 درهم من أجل ما يريدونه من مختلف احتياجاتهم المختلفة من أكل و شرب و خدمات من أجل أن يكونوا في الموعد و المستوى مع بداية منافسات العرس الافريقي و تحقيق نتائج إيجابية تشرف الراية الوطنية و ليس من أجل المشاركة فقط .

 

أحمد اليعقوبي


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.