01 أكتوبر 2022

قيس سعيد يطلق المنصة الاستشارية الوطنية بتونس

قيس سعيد يطلق المنصة الاستشارية الوطنية بتونس

انطلقت، اليوم السبت، بتونس الاستشارة الوطنية التي كان الرئيس قيس سعيد قد أعلن عنها في 13 دجنبر الماضي ضمن خارطة طريق سياسية لوضع حد للتدابير الاستثنائية التي دخلت حيز التنفيذ بتونس في 25 يوليوز الماضي.

وتستمر هذه الاستشارة التي تجرى عبر بوابة الكترونية، التي انطلقت اليوم عبر عمليات بيضاء، لمدة أسبوعين بدور الشباب ب24 ولاية بالبلاد.

ويتوقع أن تنطلق بشكل فعلي للعموم يوم 15 يناير الجاري على أن تتواصل الى غاية 20 مارس المقبل.

وستمكن هذه المنصة الوطنية التونسيين داخل البلاد وخارجها، من إبداء آرائهم في قضايا أساسية تتعلق بالأوضاع السياسية والإنتخابية، الوضع الاقتصادي والمالي، الوضع الإجتماعي، التنمية والانتقال الرقمي، الصحة وجودة الحياة، ثم الوضع التعليمي والثقافي.

وفي هذا الإطار، أبرز وزير الشباب والرياضة أهمية دور الشباب في إنجاح هذه الاستشارة الوطنية الرامية الى التعرف على توجهات الشباب في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، من خلال إجابتهم على الأسئلة التي يتم طرحها عليهم.

وأضاف أن الهدف من العمليات البيضاء الأولية هو الوقوف على بعض النقائص التي قد تطرأ مع الانطلاق الرسمي للاستشارة الوطنية لتفاديها مستقبلا.

من جهته اعتبر وزير تكنولوجيات الاتصال أن العمليات البيضاء ستكون تجريبية على امتداد أسبوعين الى غاية 14 يناير الحالي على أن تنطلق الاستشارة فعليا يوم 15 يناير، مشددا على أنه سيتم بعدها تقديم وعرض أهم مخرجات هذه الاستشارة .

وكان الرئيس التونسي قد أعلن يوم 13 دجنبر الماضي عن خارطة طريق سياسية، سيستغرق تنفيذها سنة كاملة لوضع حد للتدابير الاستثنائية، ترتكز على سبعة محاور رئيسية وتنتهي في 17 دجنبر 2022 بتنظيم انتخابات تشريعية جديدة.

المصدر : و م ع

إقرأ أيضاً  أسرة المقاومة وجيش التحرير تدين بشدة تصرّف الرئيس التونسي قيس سعيد

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.