10 غشت 2022

أكثر من 215 ألف شخص في قطر تلقوا الجرعة الثالثة ضد كوفيد 19

أكثر من 215 ألف شخص في قطر تلقوا الجرعة الثالثة ضد كوفيد 19

كشف عبداللطيف الخال رئيس المجموعة الاستراتيجية الوطنية القطرية للتصدي لفيروس(كوفيد- 19) ، أن أكثر من 215 ألف شخص في قطر ، تلقوا الجرعة الثالثة المعززة من اللقاحات ضد الفيروس ، منذ بدء الإعلان عنها في منتصف شتنبر الماضي.

وأكد الخال في تصريح صحفي تناقلته وسائل إعلام محلية اليوم ، أن “هناك إقبال جيد جدا من قبل أفراد المجتمع على التطعيم ” ، مضيفا أن قطر تقوم بجهود مكثفة في هذا المجال ، وأن خطوات جديدة سيتم الإعلان عنها قريبا بخصوص تكثيف الحملة الوطنية لإعطاء الجرعة المنشطة.

وقال المسؤول القطري ، ” مازال هناك حاجة إلى إعطاء الجرعة المعززة من اللقاحات لجميع الذين أخذوا جرعتي اللقاح ، ومر أكثر من ستة أشهر على الجرعة الثانية ” ، مشيرا إلى استمرار الحملة الوطنية للتلقيح ضد الفيروس .

وذكر الخال ، أن أكثر من 85 في المائة من سكان قطر تلقوا جرعتي اللقاحات ضد كورونا ، مضيفا أن هذا التقدم يعتبر ” نجاحا حقيقيا ، وكبيرا على مستوى العالم والمنطقة ، من حيث التغطية باللقاحات المضادة للفيروس ، الأمر الذي ساعد في تفادي حدوث موجات جديدة خلال الأشهر القليلة الماضية ، كما حدث في دول أخرى “.

واعتبر المسؤول القطري أن الفضل في نجاح الحملة الوطنية ، يعود إلى التعاون الكبير مع جميع أفراد المجتمع ، مواطنين ومقيمين، من خلال حرصهم على أخذ اللقاحات ، ووعيهم الكبير بأهمية الحصول على التطعيم لمكافحة الوباء .

وأكد رئيس المجموعة الاستراتيجية أن نجاح الحملة يعود أيضا إلى الثقة بسلامة وأمان اللقاحات ، بالرغم من انتشار العديد من المعلومات المغلوطة حولها ، وساعد أيضا ،على تجاوز كافة الموجات المختلفة من فيروس كورونا، وكافة السلالات المتحورة على امتداد الأشهر الماضية ، خلافا لما شهدته بعض دول العالم.

وذكر المسؤول أن مراحل الحملة الوطنية ، شملت في البداية كبار السن والأشخاص الأكثر عرضة لمخاطر فيروس (كوفيد- 19) ، ومنهم المصابين بالأمراض المزمنة ، والذين لديهم مناعة ضعيفة ، حيث حظيت هذه الفئة بأولوية التلقيح ، وهو ما ساهم في الحد من الوفيات ، ودخول المستشفيات .

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.