الفن في خدمة المجتمع عنوان افتتاح معرض فني بالدار البيضاء

الفن في خدمة المجتمع عنوان افتتاح معرض فني بالدار البيضاء

مساء أمس الأربعاء بالدار البيضاء افتتاح معرض جماعي فني بصبغة اجتماعية تضامنية، ينظم تحت شعار ” الفن في خدمة المجتمع”، إلى غاية 22 دجنبر الجاري .

ويشارك في هذا المعرض، الذي تنظمه جمعية إنصاف برعاية وزارة الشباب والثقافة والتواصل، بالمكتبة الوسائطية لمؤسسة مسجد الحسن الثاني، حوالي 85 من الفنانين الأكثر شهرة على الساحة الوطنية، حيث يتم عرض أكثر من 100 لوحة فنية.

وبالمناسبة، أبرز محمد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل في كلمة ألقاها بالنيابة عنه محمد بن يعقوب مدير الفنون بالوزارة، أن افتتاح هذا المعرض يبصم على صفحة جديدة من انخراط الوزارة من أجل الفن والتضامن ، معربا عن امتنانه لكافة الفنانين الذين ساهموا بأعمالهم ولوحاتهم الفنية بكل سخاء لفائدة هذا المعرض الذي ستعود كافة مداخيله لتمويل برامج ومبادرات جمعية إنصاف ، التي تعمل لفائدة الأطفال والنساء في وضعية هشاشة .

وأشار السيد بنسعيد إلى أن الوزارة تعمل على وضع التربية الثقافية والفنية في قلب هذا الالتزام، مؤكدا أنه “لا يمكن وضع برامج ثقافية جادة بدون التزام وانخراط الجميع”.

واعتبر الوزير أن “انخراط الفنانين في العمل الاجتماعي والتضامني يعد الطريقة المثلى لجمع المفيد (نضال الجمعية لفائدة الفئات الهشة) بالممتع (الأعمال الفنية ومواهب الفنانين )”.

وأضاف أن ” هذا المعرض يعكس طموحنا المشترك لمواجهة مختلف الصعوبات في ظل هذه الأوضاع الصعبة “، مبرزا أن المعرض يشكل أيضا “طريقة جديدة لتأدية مهمتنا في قطاع الثقافة خاصة ووزارة الشباب والثقافة والتواصل عامة، المتمثلة في التواصل والمشاركة “.

من جهتها أعربت مريم عثماني، رئيسة جمعية إنصاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن شكرها وامتنانها لكافة الفنانين الذين قدموا لوحاتهم بكل سخاء، لفائدة هذا العمل الخيري التضامني بامتياز.

وأبرزت أنه بفضل هذا العمل التضامني النبيل ستتمكن الجمعية من مواصلة برامجها من أجل حماية حقوق المرأة والطفل ، مؤكدة أن “العديد من الفنانين في مختلف ربوع المملكة يقدمون أعمالهم الفنية لجمعيات أخرى، وهذه الجمعيات تعيش بفضل هؤلاء الفنانين، فهم يفتحون لنا الطريق و يساعدوننا .. إنه تعبير تضامني رائع”.

من جانبه، أكد الفنان التشكيلي وعضو باللجنة المنظمة لهذه التظاهرة عبد الرحمان وردان ، أن ” الجائحة أضرت بالفنانين وخاصة الفنانين التشكيليين، فهم يعيشون ظروفا صعبة مع توقف مختلف التظاهرات الفنية، ولكنهم رغم ذلك أظهروا سخاء كبيرا لمساعدة الأطفال والنساء في وضعية صعبة من خلال تقديم لوحات بالمجان لتنظيم هذا المعرض، حيث سيتم بيع هذه اللوحات وسيكون العائد لفائدة جمعية انصاف”.

كما أعربت الفنانة التشكيلية أحلام لمسفر، عن سعادتها بالمشاركة في هذا المعرض الفني التضامني، مؤكدة أنه “عندما تتم دعوتنا لمثل هذا العمل الإنساني والاجتماعي، لا نتردد والدليل على ذلك العدد الكبير من الفنانين الذين لبوا هذه الدعوة، إنه لشيء جميل أن يكون هذا النوع من الشراكة والتعاون بين ما هو فني وتضامني”.

المصدر : و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.