تعزيز مجالات التعاون بين قطر وتركيا

تعزيز مجالات التعاون بين قطر وتركيا

التأم اليوم الثلاثاء بالدوحة اجتماع الدورة السابعة للجنة الاستراتيجية العليا القطرية التركية ، التي تم على اثرها التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات تفاهم ، تعزز وتوسع مجالات التعاون بين حكومتي البلدين .

وتم في الاجتماع الذي أقيم بالديوان الأميري ، برآسة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، التوقيع على بروتوكول بشأن تنفيذ خطاب النوايا الخاص بالتعاون في مجالات تنفيذ الفعاليات الكبرى بين حكومتي البلدين ، وعلى خطاب نوايا بشأن إدارة الطوارئ والكوارث ، بين الإدارة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية القطرية ، وهيئة إدارة الكوارث والطوارئ بوزارة الداخلية التركية.

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال المراسم بين وزارتي خارجية البلدين ، وخطاب نوايا حول برنامج الشراكة في المحتوى بين منتدى الدوحة ومنتدى أنطاليا الدبلوماسي .

وتم بالمناسبة ، أيضا ، التوقع على مذكرة تفاهم بين بنك قطر للتنمية مع منظمة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بتركيا، والبرنامج التنفيذي الأول لمذكرة التفاهم في مجالي الشباب والرياضة للأعوام (2022 – 2024)، والبرنامج التنفيذي الأول لمذكرة التفاهم للتعاون في مجال الصحة ، والعلوم الطبية ، بين حكومتي الدوحة وأنقرة ، وأخرى بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية ، ورئاسة الشؤون الدينية التركية لتعزيز التعاون في المجال ، وعلى البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم في مجال التقييس بين الهيئة العامة القطرية للمواصفات والتقييس ، ومعهد المعايير التركية.

ووقع الجانبان على البرنامج التنفيذي الثاني لمذكرة التفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين وزارتي الثقافة القطرية ، والثقافة والسياحة التركية للعامين (2022 – 2023)، واتفاقية تفاهم بين رابطة رجال الأعمال القطريين وهيئة الاستثمار التركية .

واختتمت المراسم بالتوقيع على البيان المشترك الصادر عن اجتماع الدورة السابعة للجنة القطرية التركية ، بحضور عدد من أعضاء الحكومة القطرية ونظيرتها التركية ، الذي أكد على الارتقاء بالعلاقات على مختلف الأصعدة ، الاقتصاد منها والاستثمارية والصناعية والدفاعية والأمنية ، وفي الإعلام والثقافة والرياضة.

وكان أمير قطر والرئيس التركي قد عقدا في وقت سابق اجتماعا ثنائيا ، تبادلا خلاله الآراء ، ووجهات النظر حول مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

جدير بالإشارة إلى أن اجتماع اللجنة ، ينعقد في ظل علاقات ثنائية تشهد تطورا متناميا ، وشراكات متواصلة على مختلف الأصعدة بين البلدين ، حيث أن حجم التبادل التجاري بينهما وصل إلى نحو 2 مليار دولار أمريكي، فيما تعمل 711 شركة تركية في قطر، بينما تعمل 183 شركة قطرية في تركيا.

المصدر : و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.