01 دجنبر 2021

زواج القاصرات ظاهرة مقلقة وتتجاوز الاستثناء

 زواج القاصرات ظاهرة مقلقة وتتجاوز الاستثناء

كشف الحسن الداكي، الوکیل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، في لقاء جهوي بمراكش خصص لتتبع وتقييم تفعيل الاتفاقية الإطار حول محاربة الهدر المدرسي ومن أجل الوقاية من زواج القاصر، أن الإحصائيات والتقارير الرسمية الصادرة في موضوع زواج القاصرات تشير إلى أن المحاكم ما زالت تتوصل بمزيد من طلبات الإذن بزواجهن، إذ تلقت سنة 2020 ما يعادل 19.926 طلبا صدر بشأنها 13.335 إذنا بالزواج، وذلك حسب تقرير رئاسة النيابة العامة لسنة 2020. وقال الداكي، في هذا الصدد، إن الواقع أنتج وضعية لا تساير على الوجه المطلوب فلسفة المشرع، التي اتجهت إلى جعل هذا الزواج “استثناء” في أضيق الحدود. واعتبر رئيس النيابة العامة أن المسؤولية جماعية عن الأرقام المرتفعة لزواج القاصر، وهو الأمر الذي يدعو إلى عدم إفراغ الاستثناء التشريعي من محتواه، والحرص على توخي المصلحة الفضلى للطفل كل من موقعه .

 

المصدر : المساء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.