01 دجنبر 2021

يوم تواصلي ببجدور احتفاءا بالذكرى 66 للأعياد المجيدة الثلاثة

 يوم تواصلي ببجدور احتفاءا بالذكرى 66 للأعياد المجيدة الثلاثة

احتضن فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير، مؤخرا، لقاء تواصليا وإشعاعيا، احتفاء بالذكرى السادسة والستين للأعياد المجيدة الثلاثة ( عيد العودة وعيد الإنبعاث وعيد الاستقلال).

ويهدف هذا اليوم التواصلي، الذي نظمته المندوبية الإقليمية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير ، تحت شعار “صيانة الذاكرة الوطنية تأكيد للتشبث بأهداب العرش العلوي المجيد وترسيخ لقيم المواطنة”، الى ابراز مدى تشبث الوثيق بمقدسات الوطن الذي ابان عنه جميع المغاربة من طنجة الى الكويرة.

وقال المندوب الإقليمي للمقاومة، السيد هيبتنا شويعر، إن هذا اليوم التواصلي المنظم بتنسيق وتعاون مع عمالة إقليم بوجدور، وبشراكة ودعم من المجلس الإقليمي لبوجدور، وبتعاون مع المجلس الجماعي لبوجدور، يهدف إلى المساهمة في ترسيخ قيم المواطنة لدى الأجيال الصاعدة، واستحضار الإنجازات وتضحيات العرش والشعب من أجل الحرية والانعتاق، خلال مختلف الفترات والمحطات من تاريخ المغرب.

وأضاف السيد شويعر أن برنامج هذا اليوم التواصلي الذي حضر فعالياته عامل الإقليم السيد ابراهيم بن ابراهيم، شمل عدة أنشطة مختلفة وهادفة تعكس مغازي ودلالات الذكرى ومدى أهميتها كذاكرة وطنية ملهمة لكل الأجيال وخصوصا الناشئة.

وعرفت هذه التظاهرة الوطنية تنظيم مجموعة من الورشات الموضوعاتية تمحورت حول “التعريف بتاريخ سلاطين وملوك الدولة العلوية الشريفة”، و”صيانة الذاكرة الوطنية ودورها في تربية النشء على المواطنة الحقة”، و”دور المرأة المغربية في ملحمة الاستقلال والوحدة”، “ملحمة الحرية والاستقلال: أحداث وشخصيات”، بالإضافة الى عرض شريط وثائقي بعنوان المغرب “مسيرة بناء الاستقلال” ومناقشة مضامينه.

المصدر : و.م.ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.