25 يوليوز 2024

هل فشلت نتفليكس في فيلم ريد نوتيس ؟

Maroc24 | فن وثقافة |  
هل فشلت نتفليكس في فيلم ريد نوتيس ؟

تقدم “نتفليكس” (Netflix) كل عام مشاريع سينمائية مختلفة، بعضها شديد الفنية، لتعطي الفرص لمخرجين كبار موهوبين يعانون من صعوبات إنتاجية، مثلما حدث مع مارتن سكورسيزي وفيلم “الأيرلندي” وفيلم “مانك” للمخرج ديفيد فينشر، ولكن في الوقت ذاته تنتج أفلامًا أخرى أكثر جماهيرية وشعبوية، بهدف جني ملايين المشاهدات التي تدعم المشاريع الأخرى.

وتحشد الشبكة لهذه الأفلام أشهر النجوم وأكثرهم جاذبية لدى المشاهدين، وميزانيات عملاقة، قلما تتيحها أي جهة إنتاجية أخرى بسهولة، وعُرض منذ أيام أحدها على منصة نتفليكس وهو “ريد نوتيس” (Red Notice) بميزانية هي الأكبر في تاريخ المنصة بحوالي 200 مليون دولار، وتوقع موقع “أوبزرفر” (Observer) أن نتفليكس بحاجة إلى أن يشاهد المشتركون الفيلم لمدة 200 مليون ساعة في أول شهر من عرضه ليعتبر ناجحًا.

تدور أحداث فيلم “ريد نوتيس” حول عملية إجرامية لتجميع 3 بيضات أثرية ترجع ملكيتها إلى الملكة البطلمية القديمة كليوباترا، إحداها في متحف كبير، والأخرى في مجموعة خاصة بأحد المجرمين، والثالثة مفقودة في مكان مجهول، ويتنافس على تجميعها اثنان من المجرمين، للحصول على المال، وكذلك الفوز بلقب أفضل سارق تحف فنية في العالم.

ويدخل هذه المنافسة الحارة الضابط الذي يقدم دوره دوين جونسون، والذي يستطيع التنبؤ بسلوك المجرمين، ويساعد في الإيقاع بأحدهم، لكنه يتورط في القضية وتلفق له تهمة المشاركة في سرقة البيضة الأولى، وبالتالي يجب عليه التعاون بالفعل مع أحدهم لإيجاد البيضة المسروقة وإثبات براءته.

بعيدًا عن أرقام وإحصائيات العرض التي لا تفصح عنها نتفليكس سوى للأفلام الناجحة فقط، فالفيلم من الناحية النقدية أثبت فشلًا كبيرًا، وقد حقق معدل 39% بناء على تقييمات 114 مراجعة.

اعتمد مخرج فيلم “ريد نوتيس” روسون مارشال ثيربر على خطة مضمونة النجاح، وهي تستند على كاريزما اثنين من أكثر نجوم العالم في الوقت الحالي خفة ظل وشعبية لدى الجمهور، وهما ريان رينولدز ودوين جونسون، بالإضافة إلى نجمة نسائية تصنف على أنها شديدة الجمال والحضور وهي غال غادوت، بالإضافة إلى بناء فيلم يتشابه إلى حد كبير مع فيلم آخر حقق نجاحًا باهرًا ومن بطولة رينولدز نفسه، وهو “الحارس الشخصي لقاتل محترف” (The Hitman’s Bodyguard).

ونجح فيلم “الحارس الشخصي لقاتل محترف” بسبب الانسجام الواضح ما بين بطليه ريان رينولدز وصامويل جاكسون والشد والجذب بينهما، وخفة ظلهما، وتوظيف كل ذلك في حبكة تعتمد على مزج الكوميديا مع مشاهد “الأكشن”، ولكن ذلك بالضبط ما غاب عن فيلم “ريد نوتيس” حيث افتقد بطلاه القدرة على الانسجام معًا، وفي الوقت ذاته، أتى السيناريو بدعابات غير مضحكة والأهم أن إيقاعها غير مضبوط مع باقي إيقاع الفيلم، فخرجت تجربة قد يعتبرها البعض سخيفة.

وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.