08 غشت 2022

دعم الاتحادات الرياضية بالسعودية يصل إلى حوالي 533 مليون دولار

دعم الاتحادات الرياضية بالسعودية يصل إلى حوالي 533 مليون دولار

أعلن وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، اليوم الأربعاء، عن إطلاق إستراتيجية دعم الاتحادات الرياضية بميزانية تقدر بمليارين و600 مليون ريال (حوالي 533 مليون دولار)، مؤكدا أن “طموحاتنا ودعمنا للاتحادات لا يتوقف”.

جاء ذلك خلال كلمة له في حفل إطلاق إستراتيجية دعم الاتحادات الرياضية وبرنامج تطوير رياضيي النخبة، حيث أكد وزير الرياضة السعودي أن اللجنة الأولمبية السعودية تضع ضمن أولوياتها تقديم الدعم والاهتمام اللازمين لكل اتحاد رياضي، انطلاقا من حرصها على تحقيق التميز في عدة رياضات إقليمية وعالمية.

وتهدف هذه الاستراتيجية إلى تطوير القطاع الرياضي والتأسيس لبنية تحتية داعمة للاتحادات الرياضية، تزيد من مساهمة الرياضة في الناتج المحلي الإجمالي للسعودية، بنسبة 0.8 في المئة، وترفع نسبة ممارسة المجتمع للرياضة إلى 40 في المئة في عام 2030، كما تسعى إلى أن تصبح الرياضة رافدا اقتصاديا مهما يتناسب مع حجم السعودية وتعدادها السكاني.

وتقوم هذه الإستراتيجية على عدد من المعايير اللازمة لاستحقاق الاتحادات لهذا الدعم، إذ سيتم تقييم كل اتحاد بناء على تطويره للعبة، وزيادة ممارسيها، إلى جانب المنافسة في البطولات الإقليمية والدولية، وما يتحقق على إثرها من منجزات وأرقام، إضافة إلى قدرة كل اتحاد على تعزيز السياحة الرياضية، وزيادة شعبية اللعبة في السعودية، والمساهمة في الترويج لثقافة وتراث البلد، مع التأكيد على دور كل اتحاد في المساهمة في الاقتصاد الوطني، وصناعة مجموعة من الفرص الاستثمارية.

كما أعلن الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل عن إطلاق برنامج تطوير رياضيي النخبة بحلته الجديدة، وذلك من خلال إنشاء مركز رياضي بإشراف وإدارة اللجنة الأولمبية، بالتعاون مع عدد من الاتحادات، وتوظيف المدربين وخبراء تعزيز الأداء، وتجديد المرافق، والتركيز على تحقيق تأثير واقعي وفوري، الأمر الذي يدعم مبادرة تحويل الاتحادات وتعزيز جهود وتطوير الرياضات.

وكشف أن هذا البرنامج تم تأسيسه بهدف زيادة عدد رياضيي النخبة في السعودية، وعدد الميداليات المأمول الحصول عليها في المشاركات العالمية، مقارنة بدول متقدمة رياضيا، مشيرا على سبيل المثال، إلى أنه في فرنسا يوجد أكثر من 800 لاعب نخبة لديهم 29 مشاركة أولمبية حققوا خلالها 750 ميدالية، وفي أستراليا، يوجد أكثر من 2500 لاعب نخبة لديهم 29 مشاركة أولمبية وحصلوا على 547 ميدالية، بينما لدى السعودية 12 مشاركة أولمبية حققت خلالها 4 ميداليات بعدد أقل من لاعبي النخبة مقارنة في دول أخرى.

المصدر : و.م.ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.