23 يوليوز 2024

بوريطة : العلاقات المغربية الإسرائيلية في الطريق الصحيح

بوريطة : العلاقات المغربية الإسرائيلية  في الطريق الصحيح

أكد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن العلاقات المغربية الإسرائيلية تسير في الطريق الصحيح.

وقال بوريطة، أثناء عرض الميزانية الفرعية لوزارة الخارجية لسنة 2022، بلجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب، إن العلاقات المغربية الإسرائيلية تسير في الطريق الصحيح، رغم بعض المشاكل المطروحة والتي سيتم، على حد قوله، حلها في القريب العاجل.

وبخصوص اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي، اعتبر وزير الشؤون الخارجية أن المغرب ينبغي أن يتخلص من منطق المساومة الذي تنهجه أوروبا من حين لآخر، مشيرا بهذا الخصوص بأن أي اتفاق مستقبلي ينبغي أن يكون في إطار احترام السيادة المغربية كمنطلق لأي اتفاق، مؤكدا على ضرورة إيجاد بدائل أخرى لاتفاقيات جديدة تحترم هذه السيادة.

من جهة أخرى، أبرز ناصر بوريطة أن الميزانية المرصودة لقطاع الخارجية تبقى غير كافية ولذلك فإن التعامل معها يتم، على حد قوله، حسب ما هو متاح، مضيفا أن وزارته منكبة على إعداد هيكلة جديدة مع اقتراح خاص بموظفي القطاع، مطالبا بتعاون البرلمان في هذا الشأن.

وجوابا على تساؤلات النواب حول توصيات المهمة الاستطلاعية الخاصة بالقنصليات، أكد بوريطة بأن الموضوع هو أفقي تتداخل فيه العديد من القطاعات الحكومية خاصة وزارة العدل، الداخلية وغيرها، مقترحا تنظيم يوم دراسي بحضور كل المتدخلين لتتبع مدى تنفيذ هذه التوصيات.

المصدر : وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.